مؤتمر الحزب الأمازيغي يقام في الشارع بمراكش بعد منع الحكومة/فيديو

17 تعليق to “مؤتمر الحزب الأمازيغي يقام في الشارع بمراكش بعد منع الحكومة/فيديو”

  1. tazart Says:

    viva tamazight ira wana yran n7d i7 yogi wana yogin

  2. cink lakhsas Says:

    azul f kolo imghnasn n tmouzgha mayad liyo93n okabar amazigh adimo9raty aras yaka yat tollaft bahra isfawn ashko lan tokt miden orta sn masd ila yan okabar maysawaln fimazighn ghilad aymdakal tankra bash aysisfiw ofgan amazigh

  3. tanirt reqia Says:

    s tiddet may ad aragh immal is tamurt ad ttka ukan sul fallas ddiktaturiya d usnuhyu d (lirhab) zund igdam zund ghassad .
    akabar amazigh adimuqrati iga (nawat) ard itimghur ir ad sul yimghur ugard uggar ,irad ilkem s uswir li nsirm ran negh d ugin.
    may ad li nzera isdus akabar ad g tannaytngh , ghkeli tinin (asselabigh ur inghi ar isdus) tudert i tamazight tudert i tamazight
    tanemmirt

  4. azizo Says:

    الحزب الأمازيغي viva azool flaton dima nknin aykan afkan 042534219

  5. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده لندون من اجل إسلام وعروبة المغرب

    عباس الفاسي وحكومة بنو مشعل.

    عباس الفاسي يعلن حربا عرقية بالمغرب هدا هو العنوان الظاهر لمجمل الوقائع و الاحدات التي عشناها مع حكومة ال فاس وبما أنني لست بارعا في المنوفولوجيا أي فلسفة الظواهر إلا أن ظاهر الحال مند اعتلاء حكومة الفاسي أو بنو مشعل اللقب القدحي لال فاس أن هدا الأخير سارع إلى إشباع ما تم حرمانهم منه مند سنوات والعاقل والمتتبع إلى مسار الحكم بالمغرب يتذكر انه مباشرة بعد اعتلاء حكومة الأقليات العرقية في بداية التمانينات من القرن الماضي أغرقت البلاد في موجة من الإضرابات حتى كادت أن تعصف بعرش الملك الراحل نفس الأجندة السياسية والسيناريو يحبك اليوم بوجود ملك شاب خجول لا يقوى على اتخاذ القرارات اللازمة للحفاظ على عرشه
    إن عباس الفاسي وحكومته ذات الأقلية العرقية مباشرة بعد تنصيبهم على رأس الوزارة الأولى قامت بتطبيق مخططها الخفي وهو إعادة بناء وإحياء وتأسيس دولة الادارسة ويتضح دلك في احتفالات المئة سنة على تأسيس المملكة وكذلك الهيمنة على كل الإدارات والمركزيات الاقتصادية حيت اكتسحت اسر ال فاس كل المواقع الرسمية بشكل غريب ودلك بكثرة التعيينات ووفرة المناصب كما ان الآخرين من العرب والامازيغيين لايحق لهم الظفر بما تجود به المملكة مايقع في المغرب هو في حد ذاته نظرة عنصرية شبيهة بمخططات اليهود بنوا مشعل حيت يعتبرون الحبانتايلز وهم البشر الغير اليهود في خدمتهم ولو عدنا أدراجنا إلى التاريخ القديم ان الحرب الاهلية المعروفة بقضية دريفوس والتي أغرقت شعبا بكامله في حرب أهلية كانت سببا في أفول السلطة المركزية حيت حان الوقت على رحيل عباس الفاسي وحكومته وتحالفه العرقي قبل أن يغرق المغرب في بحر من الدماء لان ال فاس يتآمرون على تامين تنازل الملك على العرش تنازلا يراعي انتقال العرش الى احفاد بنو مشعل
    إن إخوتنا في المعارضة في الجزائر يرفعون شعارا هده الأيام نصه هو ان تقاطع فأنت تحب بلدك نحن بدورنا نرفع شعارا شبيها له وهو أن تشارك فأنت غبي نعم غبي لأنك لا محالة في ضوء الاستحقاقات الجماعية القادمة ستخدم مصالح عباس الفاسي واقليته العرقية وعلى محمد السادس ان يكون متعقلا لان والده رحمه الله لما سن التناوب السياسي ليس على باب تناوب الاقليات والاتنيات بل التناوب كان شاملا وفلسفته تنطوي على تناوب الاجيال والافكار والمواقع وليس تناوب الأسر والأعيان وعلى بنوا مشعل ان يخجلوا لان التاريخ لن يقبل بعودة جرير الشماخ لأجل اغتيال بني فاس خاصة وان جرير شماخ زمانه لن يقدر على امتطاء صهوة محراثه لتحقيق دلك لان الأمور تغيرت في زمن أصبح الكل يعي ويرى ويسمع ما يدور في مملكة الرعاع والممترين

    توفيق السعضلاوي
    مراكش – المغرب-

  6. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده :

    يـا ابــنة المـســتــقـبــل

    إليك أيتها التائهة بين دروب الجهل الغائصة في بحر الرذيلة المتطرفة عن شريعة الفضيلة المستهترة، بسنن الأخلاق الكريمة، إليك يا من تعشقين الحضارة في الثوب الفاخر الثمين، في تلوين الشعر وتصفيفه وفي صنع مظهرك واتخاذ قرارك إليك أيتها التائهة في دروب الهوى بجدبك النظرات وتتلاعب بك الجوارح وتنعتين بعبارات القبح والمؤثم إليك يا من تجلبين العار لربوع هدا الوطن العزيز لقد طبقت عليك إيديولوجيات ومورست عليك أعمال رهيبة غربية لا تحمل ريح الصحراء ولا دبيب الخليج العربي كأنك غربية أين هويتك تتصنعين الحضارة وتتجاهلين عروبتك وإسلامك إليك أيتها الدمية صاحبة الابتسامة المصطنعة المكلفة على الثغور،في النظرات الخاصة الساحرة، إليك يا من تتفننين في خلق العبارات الكاذبة المزخرفة لتنقضي بها على القلوب الضعيفة ثم تجعلينها ألعوبة بين يديك وهي عنك ساخطة،إليك يا من تبيعين جوهرة شرفك الغالي في سوق الخديعة بابخس الأثمان.
    أين كبرياءك؟ أين أنانيتك؟ أين أنوثتك المحترمة؟ لقد اتخذت من العطور الونا و من الأصدقاء أصنافا وما في الأخير إلا ألعوبة مرحلة شبابك الطائش. إليك يا من تصرخين في وجه والديك وفي وجه المجتمع مطالبة بحريتك وفك القيود عليك، لتنطلقي في دنيا الفوضى وترقصي على مسارح الهوى و النشوة مع أصدقاء السوء وعندما ترمي بك عواصف الحياة يتركونك ويفرون من مرافقتك، لكي تعودي من حيث أتيت باكية بدموع الندم لابسة ثوب الذل حاملة لوالديك ولمجتمعك أسوء نتيجة يبشر بها طابع العار المرسوم على جبينك لتقولي إنني مثقفة.
    لا……أختي…..الثقافة على دلك المنوال و بتلك الطريقة المشوهة تتبرأ منك براءة الذئب من دم يوسف تصرخ في وجهك لتقول انه الجهل المركب انك مخطئة اشد الخطأ، فما الثقافة في نيل الشهادات ولا في ارتقاء المناصب ولكنها في العقل السليم و التفكير الرزين و النطق الحسن والأخلاق الفاضلة الثقافة هي التهذيب الصحيح للنفس و الوجدان هي حسن المعاملات والتصرف مع الأسرة ومع من تربطك بهم صلات أو مصالح اجتماعية مشتركة والحضارة؟ ليست هي الأخرى في ارتداء الملابس الغالية ولا في الحصول على خطيب ذا ثروة وجاه ومنصب وسيارة ولا في الثوب الفاخر والجمال الساحر والسكن الباهر ولكن الحضارة هي التربية الخلقية في أسمى معانيها هي الأخلاق الفاضلة الشريفة هي الروح الطيبة هي النفس المحبة للخير والتعاون إليه في طرق صعبة شائكة هي العمل الصالح من اجل بناء المجتمع و النهوض بمستواه إلى ذروة عالية بين مصاف المجتمعات الراقية.
    ….أختي …. اعلمي انك ابنة المستقبل في ربوع هدا الوطن العزيز فمادا فعلت له من مصالح؟ ومادا هيأت لأبنائه من أعمال ومادا نسجت له من خلل خلقية شريفة؟
    …أختي…يجب أن تعرفي أن الحضارة التي تتمنينها هي منك ومن منابع فضائلك وأعمالك…..وأية حضارة تقوم بذاتها إن لم يصنعها أبنائها وتصنعينها معهم أنت بثقافتك الصحيحة بأفكارك النيرة بروحك الطيبة بتربيتك الصالحة بنفسك الشريفة الأبية بغيرتك الوطنية فأنى لها أن تكون اللهم إلا في عالم الأحـــــــــــــــــــلام.

    توفيق السعضلاوي
    مراكش المغرب

    * كانت الفيلسوف يقول = الرجل يحيا ليسعد بالحب والمرأة تحب لتسعد بالحياة=

  7. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده:

    الـمـافـيــا تسير مـراكــش

    لازال الرأي العام المراكشي لم يستسغ بعد تبرئة رئيس المجلس الجماعي للمدينة من التهم التي أنسبت إليه ومنها استغلال وسائل المادية للمجلس البلدي لأجل خوض غمار حملته الانتخابية بعدما تم تجريمه بما ارتكب إبان كونه رئيس لمجلس مدينة مراكش والكل يعي ويعلم الولادة القيصرية لهدا المجلس الحالي حيت استمد شرعيته من المحكمة وليس من الناخبين والكل يقر أن الرئيس الحالي غير منتخب Inéligible بل معين بحكم صادر من المحكمة وليس حكم صناديق الاقتراع والكل يعرف التجاوزات التي رافقت هدا الأخير إبان توليه مهامه كرئيس للمجلس الجماعي للمدينة هده التجاوزات والخروقات في التسيير وما صاحبها من تبذير للمال العام ودلك بكثرة تمرير الصفقات المشبوهة، والتو ضيفات هي الأخرى لم تسلم من الزبونية والالحاقات السياسية، إن هدر المال العام والدي تجلى لنا في ضياعه وعدم ترشيده حيت شهدت بعض الأحياء التبليط أكثر من مرة مع كثرة تمرير الصفقات في دورات المجالس والتي كانت أحيانا وجه للمساومات أدت إلى قتل بعض الموظفين الأبرياء لم يعط إلا سمة واحدة أن المافيا لا زالت قابعة على قلوب وأفئدة المراكشيون هده الالغارشية التي ظهرت مع هدا العنين الذي يجيد طلي الإصباغ في وجهه لكي يبدوا دائما صغير السن لخوض في كل مرة سنحت له غمار انتخاباته المزورة حيت الكل أصبح يتساءل من اوجد هده الأغلبية هل لعدم كفاءة اختيار الناخبين أم لعدم كفاءة نمط وشكل الاقتراع والتصويت ببلدنا والكل يعرف أن الكفاءة وجودة الخدمات و المردودية يتطلبها العمل الجماعي للنهوض بحاجيات المجالس وكداك إلى تطوير أداء المؤسسات الدستورية حيت أن الكفاءة تعد أول ضمانة كانت الدولة والأحزاب أن تقديمها إلى رعايا جلالة الملك حيت إن الكفاءة والأهلية تعد إحدى الشروط والدعامات الأساسية لتحصين مؤسساتنا الدستورية من المغرضين والطفيليين و المرتزقة إن غياب الكفاءة في الرئيس الحالي مع الاستهتار واتخاذ القرارات التهورية وغياب الاستشارة الجماعية بل القيام بالسفريات الجماعية قبل كل دورة ) الفاهم يفهم( إن هده الالغارشية مع رئيسها تجاوزت القانون والسيادة حيت طوال خمس سنوات من تسييرها للشأن العام المحلي أعطت صورة قبيحة على مؤسساتنا الدستورية والتي الكل لا يقبل المساس بها لأنها تعاقد وبيعة شرعية بين الملك ورعاياه تفشت الزبونية والرشوة واستفزاز المواطنين جعلت الكل يعزف عن الحياة السياسية بل ويقاطعها مما خلق اكبر أزمة سياسية مند استقلال المغرب ونذكر أن جهة مراكش تانسيفت الحوز عرفت اكبر نسبة في مقاطعة الانتخابات الأخيرة.
    إن تسيير الشأن المحلي عملية ليست سهلة بل معقدة الجوانب تتطلب إلمام كبير بحاجبات السكان والمنطقة عموما فمثلا في أوروبا الدين ينصبون أنفسهم لتسيير الشأن العام يملكون أطروحات حول الحاجيات المزمع تحقيقها في نفوذ التراب الذي يمثلونه وكذلك تكون لديهم نظرة شاملة وبرامج موضوعية حول المطلوب تحقيقه من برامج تنمية شاملة وواعدة لان التنمية ليست مجرد كلمة نمو كما يوحى أصل اللفظ ذاته وإنما هي مسيرة شاملة تسترشد في سعيها إلى التقدم بأفكار رئيسية في توجهها ومن واجب كل من يتصدى أو ينصب نفسه بالقوة أن يكون أهلا لها لأجل تحقيق المبتغى المتوخى من العملية الانتخابية عموما الأمر بعيد كل البعد عن الأغلبية الحالية للمجلس الجماعي فهم لا يتنافسون في برامجهم وأفكارهم بل يتنافسون فقط بالضفرعلى العلامة أوالبان تالمازوط فمادا ينتظر المراكشيون من نواب العلامة اوبون تالمازوط أو تعبئات هاتفهم الجوال.
    الكل يتذكر سيناريو انتخاب كبير المافيا وكيف أخد يبيع ويشتري في الذمم و اخدت تحالفاته المتسخة في تجريم بعض المنتخبين وظهرت صراعات ذات حدة أحيانا دموية ودلك بإيقاع واصطياد المنتخبين بعضهم البعض والزج بهم في السجون أليس هدا هو ما يعرف بالجريمة المنظمة؟ وكل المراكشيون يعرفون أن فترة تسيير هدا العنين شابها مغالطات رغم انه نعم بزواج متعة مع السلطة في فترة سابقة، إن نظام مجالس المدينة الحالي هو شبيه بنظام الدول الميروفنجية في القرن الخامس عشر حيت العمدة هو الكونط ورؤساء المجالس المقاطعات البارونات والكل ينطوي تحت لواء السلطة المطلقة الدوقات الممثلة في نظامنا السياسي الحالي بالوزارة الوصية، إن الالغارشية التي تسير مراكش حاليا لا يمكنها السير بهده المدينة قدما نظرا لسيادة الجهل والأمية في صفوف أغلبيتها. إن مراكش قلعة ومنارا للتصوف وارثا حضاريا ووجها ديبلوماسيا للمغرب وعاصمة المرابطون وزمردة تزين تاج الدولة العلوية يؤسفنا ما يقع في هده الجوهرة الحمراء التي انعم الله عليها بسادتنا سبعة رجال وأنها باب الصحراء والسؤال الذي يطرح بحدة هو كيف سيفلح كبير المافيا بالتألق بهده المدينة وأغلبيته متسخة؟ أبهده الأغلبية سيعقد توامات مع المدن العالمية العريقة؟ أبهده الأغلبية سيقود حركة الفكر والتأمل والازدهار؟ أبهده الأغلبية سيلعب دورا لتعجيل الاستثمار واستقطاب رؤوس الأموال؟ أبهده الأغلبية سترد الثقة إلى رعايا جلالة الملك في نجاعة مؤسساتنا الدستورية؟ أبأمثال هدا المجلس الحالي سنحارب العزوف السياسي الذي ضرب أطنابه في حياتنا السياسية .
    إن ما يقع حاليا في مراكش هو اهانة للملك ولقدسيته، أليس الملك هو الوصي على الديبلوماسية المغربية ومراكش وجها ديبلوماسيا لمملكته؟ أليس الملك هو القائد الذي تجمعه مع رعاياه ميثاق البيعة والترابط أد كيف سيحافظون على هدا الترابط؟ أخشى أن يكون نظامنا نظاما ملكيا فيودا ليا لدلك جاز على الدولة تصحيح الحالة المرضية التي تعاني منها ومؤسساتنا ودلك بضرب بيد من حديد على كل المغرضين والطفيليين الدين لا يتوارون ولا يخجلون في طرح أنفسهم على رعايا جلالة الملك لأجل انتخابهم، كفى عبثا بمؤسساتنا المنتخبة وليرحل المجرمون والبارونات عن مكاتب ومرافق المؤسسات العمومية لان طموحنا كمغاربة لا يسمح بدلك لان طموحنا كمغاربة نسعى إلى تامين حاجبات الغد لأبنائنا لان طموحنا كمغاربة هو أن نضفر بوضع متقدم مع الاتحاد الأوروبي ولا يتسنى لنا دلك إلا بتصحيح أداء مؤسساتنا المنتخبة، وعلى النظام أن يعيد قراءة أوراقه لان أمثال هؤلاء المافيا لم يجروا على المغرب سوى البلاء كالاتجار في المخدرات وتزوير الانتخابات والاغتناء الموحش وسرقة ميزانيات الوزارات وتهريب الأموال والرساميل حيت انقلبت على النظام مثلما ينقلب السحر على الساحر، إلا أن أملنا في الغد كبير أملنا مع هدا الجيل الجديد المفعم بالحيوية وبملك شاب واع بكافة الاكراهات وتبعات الماضي ولنتجند جميعا على محاربة المافيا في دواتنا أولا وفي مؤسساتنا ثانيا.

    توفيق السعضلاوي
    مــــــــــراكــــــــــش

  8. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده: لندون من اجل إسلام وعروبة المغرب

    دع الـلـــقــالـــق تـــرحــل.

    لقد انعم الله على اللقالق بساعة بيولوجية تضبط ساعات رحيلها ومكان ذهابها وإيابها وقد اهتم العلماء بهذا المخلوق الرائع فوجدوا أن له نظاما خاصا جد محكم فكبير اللقالق حين تحل ساعات الحسم والرحيل يبدأ في إصدار اصواتا غريبة بتطابق فكي منقاره وكأنه يملي عليهم برنامج رحيله فيستجيب له بقية اللقالق، والمتتبع للشأن السياسي ببلدنا يجد أن لقالقنا الآدميين لا يملكون هذه الفطرة أو الغريزة وهي مغادرة مكاتب الحكومة حيث أن كبير اللقالق لازال جاثما على قلب وفؤاد هذا الوطن، رغم انه حان الوقت لرحيل هذه اللقالق البشرية ذات البياض الفاسي المغشوش إلا أنها أبت أن ترحل وأصرت على بقائها رغم ما تتخبط فيه البلاد من مشاكل نتيجة سوء تسييرها فهذه المشاكل مست كافة المناحي والجوانب حيث هناك تراجع الاستثمار وتوقف مجموعة من المشاريع الكبرى، ارتفاع معدلات البطالة مع ارتفاع نسبة الفقر وهشاشة البنية الاجتماعية، انعكس ذلك سلبا على الطبقات المتوسطة مع ارتفاع نسبة تفتت الأسر وتهاوي القيم وفقدان الثقة في مستقبل المؤسسات السياسية والمنظومة الحاكمة عموما، التراجع الخطير في بعض المكتسبات كحرية التعبير ومضايقة الحقل الحقوقي في المغرب، التراجع الخطير مس كذلك الدبلوماسية المغربية وانكماش الدور الإشعاعي الدولي للمغرب، مجموعة من الملفات العالقة لم تجد لها حل، فالحكومة الحالية لا تملك أي برنامج سياسي يكون بمثابة خارطة طريق لحل المشاكل العالقة بما في ذلك مشكل السيادة على ربوع أقاليمنا الصحراوية فالمغرب لايشتغل إلا ببرنامج واحد ووحيد الذي هو التنمية البشرية التي أعلنها جلالة الملك والتي هي خط وخطة وامتداد لمبادئ وأهداف برنامج الأمم المتحدة كما أن الفترة الانتقالية طالت أكثر مما ينبغي لها ست عشرة سنة وهذا غريب إذ لم يسبق لأي دولة في المعمور أن تجاوزت الفترة الانتقالية عشر سنوات، وهذا ليس غريب على حزب الاستقلال الذي هو منذ السنوات الأولى لاستقلال المغرب وهو ينهج سياسة الهروب والتضليل والإغواء ليس إلا. فقد جاء في كتاب د. اشفورد ص314 أن حزب الاستقلال تسبب في الأزمة الحكومية الأولى حيث رفض التحالف الرجعي الطبقي الإقليمي حسب ما يدعيه أنداك الحزب رغم ظفره بحقائب مهمة في حكومة البكاي الأولى لان حكومة البكاي وبرنامجه السياسي لا يتماشى وطموحات الحزب،كما اسقطوا فيما بعد حكومة عبد الله إبراهيم الوطنية معتبرين أنها حكومة أقلية عرقية امازيغية فالحزب منذ السنوات الأولى لممارسته السياسية وهو يسعى إلى الوصول إلى السلطة بأي الطرق ولا يملك لذلك برنامجا سياسيا فقد جاء في كتاب Waterbury ( أيا من فرقاء حزب الاستقلال لم يكن يملك برنامجا محددا بدقة بل الصراع كان بين الأشخاص) كما أن في 14 ابريل 1958 المرحوم الدكتور الخطيب والمحجوبي احرضان عن الحركة الشعبية ورشيد ملين عن الليبراليين المستقلين وبلحسن الوزاني عن حزب الشورى والمكي الناصري عن حزب الوحدة يطالبون في مذكرة مرفوعة لرئاسة الحكومة بضرورة تحيين البرنامج السياسي وبإجراء انتخابات بعيدة عن ضغوط حزب الاستقلال. هنا ليتأكد لنا انطلاقا من الوقائع التاريخية أن حزب الاستقلال لم يسبق له أن امتلك برنامجا سياسيا واضح المعالم فمنذ استقلال المغرب لم يعرف المغرب حكومة أسوا من التي هي حاليا فهي حكومة أقلية عرقية اثنية لا تحمل أي برنامج سياسي فتجربة الأحزاب العرقية في العالم أثبتت فشلها في كل من أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية لأنها أحزاب ضد المشروع الوطني وذات نظرة شوفينية عنصرية لبقية مكونات المجتمع فمع حكومة بني مشعل الحالية تفاقمت عدة مشاكل منها طموح ونزعة بقية الأقليات الأخرى في الحكم ظهور ميلشيات مسلحة (*) وعصابات واسر سياسية تريد إفساد الحقل السياسي مثلما وقع في مراكش مع ضعف السلطة الترابية(**) اختراق الأجهزة الأمنية والاستعلاماتية من طرف بارونات الانتخابات والمخدرات كما انه أصبحت هذه الأخيرة ترفع تقارير كاذبة ومظللة أحيانا للملكـ، وهنا أتذكر كيف استطاع وزير الداخلية المحمدي عن حزب الاستقلال في 24نوفمبر 1957 من إقصاء احرضان من منصبه كعاملا على الرباط لما علم أن احرضان ضمن المكتب الإداري للحركة الشعبية واليوم الملاحظ يرى كيف استطاعت الحكومة تعيين مجموعة من الفاسيين كعمال ومديري مكاتب ووكالات وولاة ونواب ولم يجدوا في المقابل من يسقطهم، ولازال الكل يتذكر كيف استطاع اليزيدي عن حزب الاستقلال ووزير الدفاع في غشت 1958 باستعمال القوة ضد أنصار المهدي بن بركة في إقليم بوعرفة وذلك بعد قيام عناصر تابعة للفقيه البصري باختطاف 15فردا موالين لعلال فتاريخ حزب الاستقلال مليء بالتناقضات والأخطاء السياسية فبمجرد تواجدهم في السلطة التنفيذية يعملون ماشاءوا وبمجرد تنحيهم يبداون في المناورات والدسائس ولا اعتقد أنهم سيتنحون هذه المرة – لحقاش شدوا الراجل من ولادوا والفاهم يفهم- . لذلك حان الوقت على رحيل هذه اللقالق قبل أن تشعل نار وفتنة حرب أهلية بالمغرب وعلى حكومة عباس الفاسي أن تعي أن ساعة التاريخ دقت وحان وقت المغادرة الإجبارية مادام أن هذه اللقالق البشرية لا تملك ساعات بيولوجية.

    تـــوفـــيـــق الــســعـــضــــلاوي

    (*) تميزت انتخابات 2009باستحواذ بعض الأسر والعائلات على المؤسسات الحزبية وأصبحت ترسم الخريطة السياسية حسب هواها والأكثر من ذلك تحولت إلى مليشيات مسلحة.
    (**)نذكر هنا تجربة الوالي الحالي- منير الشرايبي- مع المجلس الجماعي السابق حيث صادق على مجموعة من نفقات دورات المجلس رغم تبذيرها المال العام لذلك قد حان الوقت على إقالة الوالي الحالي لجهة مراكش تانسيفت الحوز لأنه رجل سلطة لا يناسب مقتضيات المرحلة الحالية.

  9. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده : لـنـدون مـن أجــل أســلام وعــروبـــة الــمــغــرب

    هــل ســتــفــجــر نــفــســك فــي ســبــيــل تــمــازغــا… ؟

    هده ليست دعوة الى القيام بفعل التفجير وانما هو عنوان اثار غضبي عندما قراته وأنا كعادتي أبحر على شبكة الانترنيت وهي دعوة لاحد اخوتنا الامازيغيون المتبربرون(*) في احدى المواقع المهتمة بالحركة الامازيغية بالريف شمال المغرب والتي تدعوا الى الاستقلال قبل تحقيق الهوية او رسم مدى قابليتها ان تكون حركة نازية. وقد تدكرت كيف أخدت الحركات الامازيغية المتبربرة في غضون الشهور القليلة الماضية ببعث رسائل وشفرات لايفقه بوليس الملك على فك ألغازها ودلك باحيائهم لمجموعة من العادات كيهودا عاشوراء او أمعشار او بعض الطقوس التي كان البرابرة يقومون بها قبل اعتناقهم للديانة الاسلامية خاصة ايام اعياد عيد الاضحى بما يعرف بالدبائح او المسخرة وهي انساق ثقافية تحمل دلالات واضحة في الاخير ماهي سوى السقوط القيمي والابتدال الاخلاقي المصادم لهوية الامة والمتنكب عن التطلعات الشعبية بمعالم هده الانساق الثقافية والتي تستمد خصوصيتها من الهاكافا او كرنافالات اليهودية الاحتفالية دات الصبغة الدينية والساعية الى امتهان الانسان المغربي وطمس هويته الاسلامية وشخصيته العربية حيت ان هناك بعض الشخصيات النافدة في السلطة تدعم وتأسس لهدا الفعل الثقافي كمستشار جلالة الملك محمد السادس اندري ازولاي والدي دعى مؤخرا الى تدريس المحرقة في المناهج التربوية في المؤسسات التعليمية بالمملكة.
    أدكر صاحب هده الدعوة ان هدا النداء سبقت بعض الجهات المتبربرة في تسويقه في الجزائر فادخل البلاد في حمام دم لان هده الافكارهي وليدة من تشبعوا بالفكر الامبريالي ففرنسا عندما فشلت في ضرب أسلام وعروبة المغرب باصدارها للظهير البربري والدي لقي رفظا من طرف الامازيغيون الاحرار أسست سنة 1963 الاكاديمية البربرية ليس فقط لحماية الامازيغ بل لأدلجة الحركات الامازيغية ونجحت بالفعل في خلق جيل من مؤدلجوا الحركة البربرية وعلى راسهم مولود معمري الدي ترأس الاكاديمية البربرية بفرنسا ومن أثباعه سالم شاكر الجامعي صاحب أطروحة ماجستير حول اللسانيات البربرية الدي يدعوا امازيغ شمال افريقيا الى الانفصال عن الدولة المركزية وتاسيس فيدراليات بربرية وقد قام هدا الاخير بدعوة الحركات الامازيغية بالجزائر من الانتقال من فعل الحركة الثقافية الى حركة مسلحة لاجل تحرير تمازغا وقد اصدر بدلك مجموعة من الجرائد والدوريات التي توزع سريا فكانت بداية تأسيس النواة الاولى لفرق الموت(**)، وهو ما يحبك حاليا

    في المغرب حيت هناك جرائد امازيغية سرية تطبع وتوزع امام مرأى وأعين بوليس جلالة الملك. والملاحظ ان الحركة السياسية الامازيغية المغربية لاتملك كما نظريا ايديولوجيا يسهل من صبر اغوارها ومعرفة مراميها وتحديد طموحاتها السياسية. فادا كانت الحركات الامازيغية المؤدلجة في الجزائر تدعوا الى الانفصال عن الدولة المركزية، فان هنا في المغرب يوجد اشكال وانماط من الحركات الامازيغية.
    1 – فهناك امازيغيوا الملك او أخوال الملك والدين يملكون زمام المعهد الملكي.
    2 – حركات امازيغية تدعوا الى الهيمنة على المؤسسات الدستورية ثم بعدها الانقلاب عليها من الداخل(***) اصطلحت على تسميتهم بالامازيغيون الغرامشيون
    3 – هناك حركات امازيغية ثورية تدعوا الى القيام بثورة ثانية لثورة أيت بوقبارن الاولى 1958-1959 لرد الاعتبار ولهم اتصالات خارجية مكثفة خاصة مع بعض العملاء لهم بكل من فرنسا- بلجيكا وهولاندا لانهم يعتبرون ان كل من القصر وحزب الاستقلال اخمدا ثورة الريف وتأمرا عليها وللاسف ليس لهم اي مشروع سياسي اخر بديل وحضاري يمكن الدهاب بهم بعيدا بل يريدون ان يستنسخوا تجربة سعيد سعدي زعيم حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية ممثل البروتيكتورا الفرنسية بالجزائر.
    والمتتبع للحركة الامازيغية بالمغرب يدرك للوهلة الاولى ان هناك عاملين يتحكم فيهما
    أولا : ان هده الحركات الامازيغية التقافية ليست بريئة ونابعة من حس أحياء الموروث الثقافي الشعبي والداكرة الجماعية للامازيغيين فهدا حقهم لكن هناك سم اصيبت به هده الحركات أو ايادي خفية تعبث بها خاصة الطموحات الصهيونية ويتضح دلك كما سبق لي أن أشرت باحياء مجموعة من عادات وتقاليد اليهود قبل دخول الاسلام الى المغرب وتعاطفهم مع الفكر الصهيوني خاصة وأن هناك من البرابرة اللائكيون الدين اثبتوا فيما بعد انهم أعضاء في معهد ياد فاشيم ومشاركتهم في الدكرى التأبينية للمحرقة أو مايعرف بالهولوكوست والكل يعلم ان المحرقة قام بها النازيون وتمت فوق الاراضي الجرمانية فما دخل البرابرة في دلك فهم بعيدون كل البعد عن المحرقة او حتى مدابح الارمن وهدا يعد استفزازا يقوم به البرابرة المتبربرون وليس الامازيغيون الدين عهدنا فيهم شيم التسامح والتعقل في مواقفهم وتمسكهم بالاسلام والدود عنه ( راجع كتاب الامامة والسياسة لابن قتيبة الدينوري ) كما ان هناك بعض الثورات التي ابلى فيها الامازيغيون البلاء الحسن لاجل استرجاع حرية أوطانهم كثورة كيدال سنة 1963 بقيادة الامير محمد علي الانصاري الطوارقي الصحراوي الاصل.
    ان السقوط القيمي والابتدال الاخلاقي التي تدعوا اليه بعض الجمعيات البربرية يعد مصادم لهوية الامة والمتنكب عن التطلعات الشعبية بمعالمه المارقة المبتدلة والساعية الى أمتهان أنسانية الانسان المغربي العربي الامازيغي وطمس هويته الاسلامية والحال هده نضع أنفسنا أمام تيار امازيغي محافظ على كيانه

    ومتمسك باسلامه وتيار أخر بربري تستغله بعض القوى الامبريالية الصهيونية والقوى المعادية لوحدة شعوب الدول المغاربية لاجل الاختراق ونشر الفتن واحباك المؤمرات.
    ثانيا : أن هده الحركات البربرية همها ليس خدمة القضية الامازيغية بل الوصول الى السلطة وأحيانا المقايضة مع النظام في دلك وهنا نتدكر كيف باع بلقاسم أطروحات ومفاهيم ونضالات ومكتسبات حققتها جمعية تاماينوت نتيجة دراهم معدودة تسلمها من أمير قطر وبدلك أخترق هدا الامير العربي هده الجمعية وهدمها من الداخل فكان أن أنفصل حتوس وقام بعدها بتأسيس المرصد الامازيغي للحقوق والحريات والدعوة من جديد الى تأسيس الحزب الفيدرالي في انتظار هو الاخر للمقايضة. حيت نستنتج من كل هدا ضعف الحركات السياسية الامازيغية وسهولة اختراقها وبالتالي فهي لاتحمل اي مشروع سياسي بل تساوم في ملف الامازيغية لتحقيق اغراض شخصية ضيقة.
    ثالثا : أن المغرب تعرض للفتح أكثر من أربعون مرة وفي كل مرة كان البرابرة يرتدون عن الاسلام ويحكى انه لما زار ألكسندر المغرب ومنهم من يشير الى انه دو القرنين في منطقة قرب كرسيف أو بركان رفض خيله أن يشرب الماء وأخد فرسه يجفل فتعجب الامير لدلك والكل يعلم أنه كانت تجمعه علاقة وطيدة بفرسه الدي جاب به كل أرجاء الدنيا، فجاء أحد الحكماء وقال له أن هده الارض أرض لأناس يرتدون كثيرا عن أمر دينهم ومنهم من قال أنها أشارة الى البرابرة والله أعلم.
    أنه يحق للامازيغيون أن يحافظوا على كيانهم ولغتهم وتحقيق هويتهم ودسترة لغتهم وأدا كان طموحهم السياسي يدهب أكثر من دلك فهدا حق طبيعي ومشروع نحن لسنا هنا بصدد النيل من حقوق الاقليات ولا الاستهانة بهم والاستخفاف منهم، ادا كان الامازيغيون يريدون ان يؤسسوا لفعل سياسي جديد كتقزيم دور الملك وسلطاته وانتخاب زعيم سياسي لهم ( أمغار ) فهدا حق مشروع أو البحت عن نظام سياسي بديل عن القائم حاليا فهدا يجوز خاصة وأن نمط الحكم يغلب عليه النمط العائلي الفهري الفاسي او الرحماني القبلي مستقبلا وأن الحكومة الحالية دات قرابة عائلية عرقية،فهدا يجوز لكن لايحق لهم ضرب أو مس أسلام وعروبة المغرب لان مانلاحظ خلال هده السنوات الاخيرة خاصة في بعض الاحتفالات التي تقوم بها بعض الجمعيات كأمعشار، عاشوراء ياهودا بالاطلس المتوسط، هو بمثابة طلائع مشروع هادف يجري التحضير له وتنفيده وفق مخطط سابق وهندسة مرصودة سلفا واخراج مدروس يقوم بمس ثوابت الامة التي هي الاسلام والعروبة وهو أستفزاز لباقي مكونات الامة وتطاول على المنظومة التصورية والاخلاقية للشعب المغربي ولعناصر تماسكه المجتمعي. أن ضرب اسلام وعروبة المغرب قد يخل بروح التعايش والتساكن المؤسس على الاحترام اصلا ولأجل استدامة التعايش على الحركات الامازيغية أن تراجع مواقفها والعمل على أحترام الضمير الجمعي، والدخول في الشراكة الاجتماعية التنوعية، وقيمة المسؤولية الفردية والجماعية، وتحقيق الامن، وأحترام أسس الدولة الحديثة، وممارسة الديمقراطية، وصيانة حقوق الانسان والحفاظ على الوحدة الترابية وتأهيل وتنمية عنصر المجال الجهوي للدولة الوطنية. تفاديا لكل توتر بيني أو أحتراب داخلي وانتصارا للانسجام الاجتماعي.
    أن اسلام وعروبة المغرب هو الوعاء الطبيعي لكل نشاط تقافي مهما تعددت أثنيته وأن الاسلام هو أساس الاخوة والتكامل والتضامن بين جميع مكونات المجتمع وأن العروبة هي داك الكل الشامل الدي تنصهر فيه اللهجات واللون فان تكون أمازيغيا،موريسكيا أندلوسيا،من الطوارق الصحراويين أو عربيا فان العروبة هي العنوان الشامل والكامل وأن اي نشاط سياسي أو ثقافي خارج الاسلام والعروبة هو نشاط تخريبي للامة، لان أسلام وعروبة هدا البلد هو اللحمة المشتركة والوعاء الطبيعي وأن اي أستغلال علماني أو أرتماء في شراكات صهيونية أو أمبريالية فمصيره الاخفاق لأنه مناقض لسنن الحضارة وأصول العمران وقواعد الاجتماع البشري وأقول لأيت عجمين الدين يريدون تفجير أنفسهم في سبيل تمزغا أن المغرب أرض الاسلام والعروبة شاء من شاء وأبى من أبى.

    بن بابا بن أبا خيي الفيلالي
    مـــراكـــش – المغرب –

    أصطلحت على تسميت هؤلاء القبائل البرابرة وليس الامازيغيون بأيت عجمين لأن الامازيغي تعني الحر. (*)
    (**) أدكرهؤلاء البرابرة بما قام به المناضل والشيخ الجليل أمير مقاومة الريف المجاهد عبد الكريم الخطابي بالقاهرة حيت أسس الكتيبة 13 لأجل تحرير شمال أفريقيا من المستعمر ، وكانت تستمد روح أفكارها من المبادئ الكونية للحقوق وحركات التحرير وليس لأجل الانفصال عن الدولة الام .
    (***) حركات أمازيغية لائكية ،هدفها الاستحواد على المؤسسات الدستورية بأي شكل من الاشكال نمودج المستشار الممثل لجهة مراكش تانسيفت الحوز

  10. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده: لندون من أجل أسلام وعروبة المغرب

    فاتح ماي بالمملكة الحزينة

    ( لنعمل جميعا من أجل محاكمة النقابات الفاسدة، وكدلك من أجل مسودة قانون للنقابات، وقانون الاضراب أكثر أنصافا ومصداقية )

    قد يتسائل المرأ ما الجدوى من أن أكتب في هدا الموضوع مادمت لست عاملا، ولا موظفا ولاحتى مستخدم، ومادمت لا أحمل رقما للتأجير وما دام العمل والوظيفة بشكل عام حكرا في هده المملكة على أتباع الملك،وفقا لقانون الامتيازات الخاصة التي يمنحها لأكثر ولاءا وقربا له، ألا أنني تضامنا مع كافة عمال العالم أرتأيت أن أوضح للعالم ما يجري في ربوع مملكتنا الحزينة.
    الكل يعلم أن العمل النقابي عمل نبيل ، ونضال شريف،ولايقتصر فقط عن الاعلان عن مطالب العمال والاعتصام بل يتعداه الى الجانب التأطيري، والتعبأة والانخراط في الثمثيليات والترافع أمام المؤسسات الدستورية، الا أن في المغرب توجد نقابات دات نظام فريد في العالم فمثلا الاتحاد المغربي للشغل يعد نظام دولة شبيه بالفاتيكان أي مملكة الاتحاد المغربي للشغل ضمن مملكة محمد السادس، والكل يعلم أن هدا الاخطبوط لايمكن ،لاي كان أن يحاكمه لان الاتحاد المغربي للشغل هو داك الكل المعقد الدي يجمع تحالفات عائلية وأنه كان عماد الحكم في فترة الحسن الثاني، عندما كانت تشتد الازمة الاقتصادية كان الملك الراحل يقترض من صناديق التعاضديات هدة الاخيرة التي كانت بمثابة الزكاة النقابية الممنوحة لاتحاد المغربي للشغل وبالتالي فمحاسبة هده النقابة ومحاكمتها هي محاكمة للنظام السابق ولا أعتقد أم محمد السادس يملك الجرأة حاليا لمحاسبة رجالات والده،والنقابات بشكل عام بالمغرب هي مجرد أدوات لأمتلاك الوسيلة لتحقيق غرض
    مادي والتفرغ للمصالح الضيقة
    لقد شهد العالم خلال السنتين الفارطتين، تراجعا ملحوظا في النمو الاقتصادي نتيجة بعض الارتدادات الاقتصادية التي اثرت سلبا على المعيش اليومي للطبقة الشغيلة وعوض ان تنهج الدول والحكومات سياسة تضامنية وتعاضدية لتفادي تردي الاوضاع المهول، أنتهزتها الباطرونا وأصحاب المال للتملص من واجباتها الاجتماعية حيت شهدنا مزيد من غلاق وحداث التصنيع مع ما يستلزم دلك من تسريح العمال وتشريد الطبقة العاملة والنيل من حقوقها حيت أتخدت الباطرونا الازمة كدريعة للاجهاض على حقوق العمال، والمغرب هو الاخر لم يسلم من تداعيات الازمة ومن انتهاكات من مثل هدا القبيل، حيت أتسم ولاول مرة في تاريخ المغرب الحديث، الحوار الاجتماعي بالضعف وتعنت الحكومة وأصرارها على عدم الوفاء بالتزاماتها حيت لم تخجل فقامت بتصريح أحادي الجانب والدي يعد ضربا لكل الاعراف الديمقراطية وتراجعا خطيرا سيشل مستقبلا مؤسسة الحوار الاجتماعي
    أن نتائج الحوار الاجتماعي الاخير هزيلة وخطاب الحكومة هش وضعيف ولايحمل اي قيمة تكون محفزا لمعالجة كافة المطالب من اجل بناء ألية ديمقراطية، حيت لم تقوى الحكومة بل أصرت ورفضت مناقشة الملفات الجوهرية من قبيل
    * تحسين الدخل والترقية الاسثتنائية
    * مراجعة الضريبة على الدخل
    * تنفيد الاحكام القضائية
    *الرفع من الاجور للحفاظ على القدرة الشرائية للعامل
    * الاسراع بأجراة التعويض على المناطق النائية والصعبة
    * أخراج وتحيين العدالة الجبائية
    * أجراة 20 ملياردرهم للحوار الاجتماعي بدل 500 مليون درهم أو أقل المعمول بها حاليا
    أن مستقبل العمل النقابي بالمغرب أصبح يلفه الغموض مالم يتم ضبط ألياته وطرائقه بقانون منظم، وأجهاضا لروح العمل النقابي فان الحكومة بتحالفها مع الباطرونة لم يتراجعا عن سياستهما الرامية الى تسييجه بقانون يخدم مصالحهما، وخير دليل على دلك مسودة مشروع القانون الدي مكن الوزير الاول و بناء على رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي المنصوص عليه في الفصل 33 من الدستور من أن يأمر بوقف الاضراب او منعه في قطاع ما عند حدوث أزمة وطنية حادة أو كوارث وحدد مشروع القانون عقوبة كل شخص ساهم أو شارك في أضراب دون التقيد بالشروط القانونية في غرامة مالية من 150 درهم الى 1000 درهم وعقوبة سلب الحرية من شهر الى سنة حبسا نافدا بالنسبة لكل عضو من أعضاء مكتب الجمع العام للأجراء.
    أن مسودة قانون الاضراب الحالي يخدم مصالح الباطرونا وأستمدت بنودها من النصوص التوقعية وهي تلك المواد التي تتضمن منح حقوق أو أنشاء مؤسسات وتديل بوعود لاخراج نصوص تفصل في هيكلتها
    وأدوارها ليبقى الامر على ماهو عليه دون تجديد وهو شكل من أشكال التحايل السياسي وضد الملائمة السياسية التي تستمد مشروعيتها من قوانين يكون مصادق عليها من طرف نواب الامة.
    أن تكبيل وخنق العمل النقابي في اي نظام سياسي هوعنوان الشمولية والاستبداد السياسي ووضع قيود عليه من أجل التضييق عليه هو بمثابة حجر ووصاية وأمتهان لكرامة العامل وضد روح الفصل 14 من الدستور الدي ينص على أن الاضراب هو أحد الحقوق الدستورية المخولة للافراد والجماعات وكدا مدونة الشغل.
    أن غياب حدود وضوابط ممارسة الحق في الاضراب في ظل أستمرار وجود فراغ تشريعي ينظم هدا الحق الدستوري، وزد على دلك عدم وجود توافق وأتفاق بين الفرقاء الاجتماعيين بل حتى داخل النقابات نفسها لم يشجع الحكومات المتعاقبة على المجازفة بالتقدم بمشروع قانون تنظيمي للاضراب ومن أبرز النقط الخلافية حول ممارسة هدا الحق وليس مشروع القانون، بحكم عدم التقدم بأي موقف رسمي لحد الان سواء بالنسبة الى النقابات أو أتحاد الباطرونات المدعوم من طرف الحكومة، حيث يطالب هدا الاخير مدة أكبر لأخطار المشغلين قبل شن الاضراب للحيلولة دون وقوعه وبالتالي أفراغ الاضراب من محتواه وأفقاد الطبقة العاملة أي قوة للثأتير والضغط. مع غياب تحديد ماهية الحد الادنى من الخدمة التي ينبغي توفرها للمواطنين في القطاعات التي تشهد أضرابات، وكدا الالتزام ببنود الاتفاقيات الدولية للحريات النقابية والتي لم يصادق عليها المغرب بعد.
    وفي الاخير فأنني واحد من العموم ومع كافة المواطنين العمال الرقيق في هده المملكة الحزينة الدين صودرت أرادتهم بحقنهم بثقافة اليأس والعزوف عن الشأن العام والسلبية والتواكلية التي أتت حصادها بالأخفاقات والتراجعات ونهب المال وتفقير فئات واسعة من المجتمع وسلب حق الشعب في الاشراك الفعلي في صناعة الاختيارات الكبرى لبلده مع أسترقاق الطبقة العاملة فيه،كما ندين حرمان عدد من العمال خاصة في العديد من القطاعات من حق الاضراب، وندين كدلك عدم وضوح تعريف القطاعات الحيوية وترك مفهوم الحد الادنى من الخدمة فضفاضا وغير محدد،كما نرفض اي قانون تكون ماهيته النيل من حقوق وكرامة العامل وتكبيل حق ممارسة الاضراب ووضع قيود من أجل التضييق على الحريات النقابية مع الدعوة الى الرجوع الى المعاهدات والاتفاقيات الدولية من قبل منظمة العمل الدولية، ومواثيق حقوق الانسان.
    لقد أتضح أن مشروع القانون المقدم سلفا يحرم العديد من القطاعات من حق الاضراب مع وجود غموض كبير يحول دون الحسم فيه، كما أنه لم يأتي بأي أضافة نوعية في التشريع المغربي، بل يحتوي في بنوده ونصوصه على أكراهات تحد من الممارسات النقابية وفي نفس الوقت يحمي مصالح الباطرونا والحكومة، لدلك فأن النقابات لم تسرع في أصدار موقف خاص بها دون دراسة متأنية ونقد شامل ونقاش مستفيض وبشكل غير منعزل دون أستشارة قواعدها حتى لاتسقط في الجزئيات، لدلك فهي تدعوا كافة القواعد الى المزيد من التعبأة والتأطيرلاجل توسيع النقاش وبلورة مقاربة شمولية ومندمجة حتى تصل الى الخلاصات التي ستحسم في قانون النقابات بشكل خاص وقانون الاضراب بشكل عام ومسائلة ومحاكمة النقابات الفاسدة.

    توفيق السعضلاوي
    مراكش – المغرب –

  11. anir Says:

    ادا كان الحزب الامازيغي حزبا عنصريا فان كل الاحزاب العربية احزاب عنصرية.بل ان الكتاب المقدس نفسه كتاب عنصري لانه نزل بلغة واحدة ””””””””””””””””””الحمق لا يداويه الا الحمق.

  12. توفيق السعضلاوي Says:

    لندون من أجل أسلام وعروبة المغرب
    صــــديــــقــي أوبـــامــــا

    الجهوية الموسعة أطار واسع للمشاركة السياسية

    كان المغرب من طليعة الدول التي كانت دائما تبحت عن تطوير شكل وأليات الممارسات السياسية عبر خلق مؤسسات تشاورية وتعاقدية لأستثباب نمودج سياسي تعددي مباشرة بعد الاستقلال تم ترسيخ التعددية الحزبية وكانت انداك مجموعة من دول المنطقة ترزخ تحت نير الحزب الواحد والرؤية السياسية الواحدة وجاء قرار المغرب دون مسوغات او اغراءات مما اعتبره البعض تيه لكن مع مرور السنوات وانهيار المد الشيوعي بانهيار الاتحاد السوفياتي سابقا وظهور القطبية بايجابياتها وسلبياتها أخدت تنهج دول المنطقة ان لم نقل استنساخ التجربة المغربية التي كان له السبق فيها باربعة عقود وكان المغرب كدلك له السبق في التنظير للجهوية ودلك باحدات طهير 1971 باحدات سبعة جهات اقتصادية التي ستتعرض لاكراهات مما حدى بالملك الراحل الى تطبيقها في شكل الجماعات المحلية نطرا لحالة النشاز السياسي بين النظام واحزاب الصف الديمقراطي وكان الراحل ببعد نظره السياسي وبصيرته الثاقبة في قيادة مقتضيات المرحلة السابقة الى نهج اسلوب الوفاق الساسي الشمولي يراعي اطروحات الكتلة السياسية ومراجعت افكارها السياسية ان لم نقل تعايشها مع توابت الوطن الكبرى فجاء دستور سنة 1192 وبعد الخطاب الملكي بتاريخ 20 غشت 1996 اضحى عدد الجهات 16 جهة منظمة باطار قانوني جديد رقم 96.47 بتاريخ 2 ابريل 1997 غير انه هو الاخر سيتعرض لاكراهات نطرا لتناقضات التقسيم الجهوي السابق واختلالته وقد تميز الخطاب الاخير لجلالة الملك محمد السادس 3 يناير 2010 بتصور جديد للجهة وهي تمتيعها بالشخصية المعنوية مع تخصيص وتمتيع بعضها بالحكم الداتي مع مراعات ثوابت الدولة والتضامن بين الجهات والتناسق والتوازن في الصلاحيات والامكانيات ضمن حكامة ترابية ناجعة.
    صديقي أوباما
    مباشرة بعد تعيين اللجنة المخول لها اعدا تصور عام للجهة رغم أنها كانت لجنة معينة وغير منتخبة اخدت تبرم مجموعة من اللقاءات الاستشارية مع بعض الاحزاب وبما ان احزابنا لم تفهم جيدا فلسفة وابعاد الخطاب السياسي للملك وبما ان طريقة اشتغالها لازالت مركزية لم تكلف نفسها عناء الاستشارة العمودية لقواعدها بل اعتمد على شكلها المركزي الافقي فكان العرض لمعطمها يمتل واعتدر عن قول دلك الانانية الداتية للرموز السياسية لتلك الاحزاب والتي تخطت قواعدها ونشجع بشجاعة العمل الدي قامت به بعض جمعيات المجتمع المدني في اعداد الاستشارة وقد عملت على شرعنة قرار الجهة من خلال عقد عدة لقاءات جهوية وبدلك ونعتز انه كان لنا السبق كمدونين ومدنيين في التنظير للجهوية بابعادها السياسية وفلسفتها الافقية وفي اعداد مشروع سيأخد به مغربنا الحبيب الالفية الثالتة بكل تحدياتها .
    صديقي أوباما
    ان تطبيق الجهوية الموسعة مع تمتيع بعض الجهات بالحكم الداتي سيكون بمتابة قاطرة لخود اشكال جديدة من الممارسات السياسية كما سيكون لها تأتير واضح على تغيير الشكل الاداري والهيكلة التنظيمية لكافة مؤسسات الحالية ومن بين اجابياتها انها ستكون فضاء رحب للمشاركة السياسية وادماج معطم الشباب في التمتيليات والحد من القطيعة والعزوف السياسي لفئات واسهة من الشباب وقد اشارت في مدونتي السابقة تحت عنوان حكامة هزيلة ان الجهوية الموسعة ستكون بمتابة قاطرة للمشاركة السياسية والقطيعة مع كافة اشكال التهميش السياسي وفتح المجال للتمتيليات للمشاركة وتمتيع المرأة من المشاركة السياسية ودخ دماء جديدة لخوض تجربة توسيع قاعدة الحكم الديمقراطي كما ان الجهوية الموسعة سيكون لزاما عليها خلق مؤسسات موازية كبرلمانات الجهة ومؤسسات القرب الجهوية وهدا يتطلب اعداد موارد جهوية وتجنيد طاقات بشرية هامة وكدلك تكييف الشكل التنظيمي والاداري لكافة المؤسسات الحزبية والنقابية والتشريعية مما سيكون لزاما تجنيد اكبر عدد ممكن من المواطنين وتسهيل مأمورية ولوجهم لمؤسسات لأجل الاقتراع والتدبير والتسيير واتخاد كافة القرارات التنظيمية مما سيجعل الجهوية رهان واسع للمشاركة السياسية وقطيعة مع التهمييش والاقصاء السياسي ولايمكن أن يتحقق دلك صديقي الا ادا أستمدت الجهوية روحها السياسي والتنظيمي من الدستور لدلك حان الاوان الى تغيير دستور المملكة .
    والسؤال المهم صديقي هل الملك بأحزابه يملكان الارادة على ربح حكامة جهات موسعة والقطيعة مع هيمنة المؤسسة الواحدة على أقتصاد هدا البلد.
    والى اللقاء صديقي مع مدونة جديدة.
    توفيق السعضلاوي
    مراكش – المغرب –

  13. توفيق السعضلاوي Says:

    لندون من أجل أسلام وعروبة المغرب

    صــديــــقي أوبــامــا

    برنامج وتصور عام عن حاجيات جهة تانسيفت

    صديقي أوباما كما تعلم أنه لست برلمانيا ولامنتخبا حتى يكون لزاما على عاتقي تسطير برنامج تنموي، ونظرا لحالة التهميش السياسي الدي يتعرض لها خيرة شباب المملكة مما حدى بأغلبهم أن يمتلوا اللون السياسي الصامت والرافض للعبة التي يديرها الملك، فهو لايتوانى على تسليم مفاتيح مؤسساته الدستورية بل أغراقها بالاميين وتجار المخدرات والعائلات المتفندة في السلطة والنخب الطفيلية التي يأتت بها تاج عرشه بل خلنا أن تصبح في المستقبل القلادة والزمردة التي يضعها في صدره، الا أنه غيرة على مغربنا الحبيب وعملا بعمل بقية المدونين وجمعيات المجتمع المدني فأني سطرت لنفسي ولهدا البلد برنامج يخص جهتي على أمل لو أتيحت لي يوما ما فرصة تدبير الشأن المحلي سأعمل جاهدا على بلورته على أرض الواقع، أوفي أنتظار منظومة سياسية جديدة تعمل بالدفع بالمهمشين على أسماع صوتهم وبرامجهم السياسية ضدا على مؤسسة أستنفدت كافت أدوارها السياسية وأصبح الملك يتمظهر فيها كالدمية.
    صديقي أوباما
    تتميز المدينة العتيقة أو القلعة المرابطية بخصوصية التفرد المعماري وامتداد حضري لقطب جهة مراكش تانسيفت الحوز، فالمدينة العتيقة هي عنوان التمدن والامتداد الحضاري تاريخيا وحاضرا ووجها مشرقا لتاريخ المغرب الحديث ومستقبلا رهان التحديات، مما جعل المدينة خلال المجالس التي تعاقبت على تسيير الشأن المحلي لا تملك تصورا أو تعمل على تأهيل المجال الجغرافي الذي عرف تشوها وحيفا لحق ساكنة المدينة العتيقة القلب النابض لمراكش . فخلل التسيير من جهة وعدم كفاءة الناخبين وطفيلية بعض الأسر والأعيان اثر بشكل واضح على التنمية المحلية للمدينة والبرامج التي كانت تطبق جلها ضعيفة أو إن لمن نقل مشلولة مما رهن المدينة طيلة السنوات الماضية في ارتجالية لم تأهل المدينة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا أن تبرم شراكات وتوأمات مع باقي العواصم الدولية للاستفادة من خبراتها في مجال تدبير المؤسسات العمومية لدلك نقترح بنزر يسير مجموعة من النقط التالية تكون بمثابة خارطة طريق
    – خلق مؤسسات موازية للمجلس من اجل تتبع ورصد دورات المجالس مع حق التوثيق وتقديم الاقتراحات المناسبة
    – خلق فضاء للجمعيات السكنية والوداديات تكون بمثابة قوة اقتراحيه
    – تأطير الصناع التقليديين والنساء الحرفيين داخل تجمعات مهنية وتعاونيات مع القيام بإحصاء المهن والحرف
    – خلق أسابيع ثقافية وأيام رياضية لأجل تواصل دائم
    – القيام بأيام دراسية ولقاءات تواصلية لجرد حاجيات المدينة
    – تفعيل ميثاق الألفية الثالثة لجعل مراكش نموذجا للجهوية الموسعة والمتقدمة وفق منظور المرحلة الراهنة والداعي الى تمتيع الجهات بالشخصية المعنوية.
    – لأجل تنمية مستدامة تراعي شروط الانتقال من حالة الفقر والتهميش والبطالة وجوب تحيين كافة المبادرات الخاصة والعامة
    – إعادة إحياء الدور الفعال لجمعيات أباء وأولياء التلاميذ وجعلها شريكا في ميثاق التربية والتعليم مع باقي الفرقاء وفتح المؤسسات التربوية والمعاهد على محيطها الجغرافي.
    – تفعيل الشراكات بين المؤسسات التعليمية كما جاء في الميثاق الوطني للتربية والتكوين
    – الاهتمام بالتشوير وتزيين جنبات المدينة العتيقة لتسويق وجهها السياحي
    – إعداد وتأهيل نخب سياسية واعدة لتحمل المشعل وتحصينها من كل الانزلاقات والدعوات الانفصالية مع تربيتها على المواطنة الصادقة وحسن وأمانة تحمل المسؤولية.
    إن فكرة خلق وتطوير المجتمع المدني وفق تصور شمولي والتي يستمد مرجعيته الفكرية والتنظيرية من روح الديمقراطية الكونية والحداثية بل يمكن اعتبارها خط وخطة وامتداد لعصرنة الدولة الحديثة وهدا لايتحقق إلا بخلق تصور جديد للعمل الجماعي والمبادرات الفردية وإعادة الثقة في العمل التطوعي وإشراك المواطنين في تدبير حاجياتهم اليومية وأتخاد القرارات اللازمة بدل اعتبار المواطنين مجرد ورقة انتخابية لا يمكن طرق بابها إلا حين حلول الأيام الانتخابية وهدا تحقير لإرادة الناخبين مما خلق استياء لدى المواطنين وتدمرهم من المؤسسات المنتخبة إن البحث عن منظومة سياسية جديدة سيكون بمثابة شكل راق للانخراط في الساحة السياسية وتأطير المواطنين وخلق ثقافة سياسية قوامها التدبير المشترك والعمل على المساهمة في مدها بإضافات نوعية تكون سندا حقيقيا لمختلف الفاعلين في تشجيع النهضة المحلية والجهوية والوطنية والتشبث بقيم الحداثة وحب الوطن والدفاع عنه وعن مبادئه واستقلاله ووحدة ترابه وتقدمه البشري والعمراني لدلك فطموحنا صديقي أوباما هو خلق منبرا وفضاء للمساهمة في التفكير في الشأن السياسي المغربي في كل جوانبه والاهتمام المباشر بالشأن السياسي فكرا وتنظيرا وثقافة عبر الدراسة والتحليل والحوار وإعمال الفكر والبحث والتوثيق لأجل تأهيل جيل جديد من السياسيين المفعمين بالحيوية والدين تم تمرسهم بالعمل الجمعوي مع استلهامهم روح المجتمع المدني بشكله الراقي وفق المنظور الشامل والكوني للعمل السياسي النظيف.
    * البرنامج المزمع تطبيقه داخل الجمعية ينقسم إلى قسمين قسم أدبي سياسي وقسم تقني لوجستيكي
    القسم الادبي

    في إطار تلميع صورة العمل الجمعوي السياسي كانطلاقة جديدة للعمل التشريعي والتنفيذي مستقبلا وجوب تعديل كافة القوانين الداعمة للحريات العامة شكلا ومضمونا مع الحفاظ على شكلها الدستوري وروح القانون العام لدلك ينبغي التفكير في كافة العموميات الملزمة سياسيا لإعطاء مساحة اكبر للحريات مع البحت في صيغ ملائمة قانون الحريات العامة مع حاجيات الجهوية الموسعة ونمط وشكل تعاملها مع برلمان وحكومة الجهة ولن يتأتى لنا دلك ألا بتحيين دستور جديد للمغرب.

    القسم اللوجستيكي

    يقطن مدينة مراكش اليوم حوالي 390.000 نسمة ( 50% من مجموع سكان حيز التجمع الحضري لولاية مراكش). و تمثل خامس مدينة بالمغرب، وحاضرة جهة مراكش تانسيفت الحوز، و أحد أقطاب النمو الحضري السريع بالبلاد. ومن المرتقب أن تصبح قريبا ، بمعية بقية الجماعات الحضرية المحيطة، حاضرة مليونية.
    مجال حضري متفجر ومتمايز
    أفرز توسع المدينة السريع وغير المنظم بنية حضرية متفجرة و متمايزة ومتناقضة من الناحية العمرانية. وتتكون هذه البنية من أجيال متعاقبة من الدواوير الأصلية والأحياء الحديثة المتنافرة الأشكال والتي ، تعكس طبيعة السياقات التي تحكمت في إنتاجها . وبالفعل ، يقدم المجال الحوز ، اليوم ، بالرغم من الجهود المبذولة ، استعمالات شتى للأرض : مساحات متمدنة وأخرى فلاحية أو غابوية ؛ أحياء غير متواصلة وتوسع متعدد الاتجاهات و الأشكال . و يشكو بالأحياء الجديدة والهامشية من مظاهر عجز مختلفة على مستوى البنيات التحتية و التجهيزات الاجتماعية و النقل الحضري و البيئة .
    قاعدة اقتصادية متنوعة
    تقوم دينامية مراكش، اليوم ، على بنية اقتصادية متنوعة نسبيا ومتكاملة ، تتمحور حول أنشطة قاعدية تتمثل أساسا في السياحة وأنشطة التوسيط التجارية والمالية، والصناعة التقليدية إضافة إلى موارد الوظيفة العمومية والهجرة الدولية وتجارة العقار . وترتبط مكانتها ، من ناحية أخرى ، بأهمية جهازها العمومي باعتبارها العاصمة الإدارية لجهة مراكش، وقطبها الجامعي ، و بالنظر أيضا لما تركزه من أنشطة الخدمات الراقية الصحية و التقنية. و كلها مهام تؤشر على قوة الاقتصاد الحضري، بالرغم من الإكراهات القائمة، و تعبر عن قدرات الادخار المتوافرة و إمكانات تعبئة الأموال واستقطاب الاستثمارات وجذب السكان على المستويات الجهوي والوطني والدولي التي أصبحت تتيحها .
    مستقبل واعد
    دخلت مراكش منذ الشروع في تفعيل مقتضيات مخططات التعمير في تقوية دورها القيادي الإداري الجهوي وتمتين مكانتها كمحطة سياحية دولية ومتربول توازن وطني صاعد ، و قطب محرك رئيس للتنمية الجهوية جنوب الأطلس الكبير . و بدأت تشهد في إطار هذا التحول الاقتصادي الجوهري انتقال جزء من مؤسساتها الصناعية إلى خارج حدود مدارها الحضري. وشرع مجالها في استقطاب المستثمرين و اجتذاب العقول و النخب على الصعيدين الوطني و الدولي ، وتوفير شروط الإقامة المناسبة لهم .
    لا يمكننا في ظل غياب تراكم كمي نظري ، تصور مستقبل مدينتنا على المدى المتوسط والبعيد ، دون استحضار عناصر السياق العام لتطورها المستقبلي . وهكذا ، فلا بد من النظر إلى مدينتنا في أبعادها المختلفة المحلية والجهوية والوطنية والدولية . و في هذا الصدد ، لا بد من الإشارة ، أولا ، إلى أن بلادنا تمر اليوم من ظروف اقتصادية واجتماعية وسياسية متميزة. فالعالم تغيرت معالمه كثيرا وتبدلت معها كثير من المسلمات ، و دخل مؤخرا في أزمة مالية من المتوقع أن تكون لها انعكاسات اقتصادية سلبية كثيرة في الأمد المنظور . و بدأت تتبلور، داخليا ، معطيات سياسية جديدة أصبح معها الحقل الاجتماعي والتنمية البشرية يحظيان بالأولوية و أعطيت للاقتصاد دفعات رغم محدوديتها تبقى خجولة ولاترقى الى طموحات المدينة وأدخلت تعديلات هامة على الميثاق الجماعي. وتفيد هذه المعطيات أن الأمور تسير في اتجاه إقرار تصور متقدم في مجال اللامركزية و اللاتركيز تمثل فيه الجماعات المحلية بمختلف مستوياتها فاعلا رئيسا في عملية التنمية . ولا بد ، ثانيا ، من مراعاة انتماء مدينتنا لحيز الاطلس الكبير والدور المنوط بها في أفق توحيد مسألة تدبيره ، إلى جانب دورها القيادي و التنموي لجهة مراكش تانسيفت الحوز والجنوب المغربي الكبير .
    ضرورة مواصلة التغيير
    من هذا المنظور الاستشرافي ، نرى، أن رفع هذا التحدي ومواكبة الدينامية الجديدة ومواصلة التغيير، يقتضي منا تكثيف الجهود للرفع من وثيرة تثمين إمكانات مدينتنا الاقتصادية وتقوية قدراتها التنافسية على المستويين الوطني والدولي ، و تحضيرها لما بعد الأزمة العالمية الحالية ، و مواصلة تأهيل وتحديث حيزها الحضري والرقي بجودة الحياة به إلى مصاف المدن العالمية المزدهرة الموفرة للشغل و وظروف الإقامة الجيدة والمستقطبة والمثبتة للنخب ، و تمتين دورها القيادي على مستوى التجمع الحضري لمراكش الكبرى ، أولا ، وعلى الصعيد الجهوي، ثانيا ، وتقوية دورها كقطب رابط وحلقة وصل نشيطة بين شمال وجنوب البلاد .
    لقد تأخر مراكش عن ركب التنمية نتيجة عشوائية التسيير وأسناد مؤسسات الدولة الى نخب عبثية همها هو مراكمة ثرواتها مما أخر قليلا مدينتنا،مراكش، ولكي يستديم هذا التطور، وجوب تقديم ضمانات كافيةالاستمرار في العمل على تقوية الديمقراطية المحلية من خلال تكريس منهاج الحداثة والحكامة الجيدة في تدبير الشأن الجماعي ومواصلة الجهد التنموي.
    • برنامجنا
    نطمح أن يكون العنصر البشري وكفاءة الناخبين خير ضمانة على نجاعة تفادي الاخطاء السابقة وتسطير برامج مناسبة لتطلعات المرحلة الاتية و كذا تطلعات مختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والثقافيين والجمعويين بالمدينة ، في إطار سعينا لتحقيق أحسن مصلحة عامة ممكنة بمراكش تعبر عن القيم المرجعية لخلق مجتمع حداثي وديمقراطي تقدمي.
    و يتمحور مضمونه حول العناصر التالية :
    مواصلة تعزيز جاذبية المدينة وتهييء ظروف الاستثمار وإنعاش التشغيل و تحسين الإطار الحضري
    -دعم الجهد المبذول لتنمية المدينة وانفتاحها على العالم من خلال السياحة الدولية والتصدير والاستثمار وتوفير شروط استقبال المقاولات
    -ا لارتقاء بجودة التعمير والإنتاج العقاري والسكني
    – العمل على التدبير الرصين للرصيد العقاري المتوافر و الحد من المضاربة
    – التشجيع والمساهمة في خلق منتوجات سياحية جديدة
    – الوقوف بجانب الأسر المرحلة من مناطق سكن الصفيح ( دوار الظلام-دوار كوكوا- الدواوير التي شملتها اعادة الهيكلة والمحادية لمدينة تامنصورت الكوكبية …) ومساندتهم حتى الحصول على مساكنهم
    – دعم تسهيل الحصول على السكن بالنسبة للأسر الشابة والحرص على اختلاط أصناف المساكن
    – تشجيع أشكال البناء المتيحة للاختلاط الاجتماعي او دات صبعة ملكية مشتركة
    – تنظيم توطين الأنشطة عبر المجال الحضري و إنجاز مناطق خاصة بالحرف وخدمات الإصلاح والصيانة للاستجابة لحاجيات المقاولين الصغار والمتوسطين
    – إعادة تأهيل الأحياء المركزية ( سيدي غانم) و تشجيع الاستثمار والإقامة بها لاستعادة روحها و حيويتها وتعزيز دورها الاجتماعي والتجاري .
    – تأهيل السفوح الجبلية المطلة على المدينة والتي تزيدها رونقا
    – مواصلة تثمين وتأهيل المنشآت الاقتصادية والأسواق الحضرية والمركبات التجارية الجماعية
    – الاستمرار في إنجاز برنامج البنيات التحتية الأساسية
    – إنجاز التجهيزات الاجتماعية والثقافية بالأحياء الجديدة ( المحاميد 9 – تسلطانت – بن جرير- تملالت…)
    – تأهيل أحياء امزميز وتالعينت سفوح قدم الجبل
    – تعميم تجهيزات وفضاءات القرب الاجتماعية – الثقافية والأمنية على جميع الأحياء
    – الحرص على إحداث فضاء للترفيه بموقع باب اغمات المدينة القديمة
    المساهمة في القضاء على السكن غير اللائق والتصدي للبناء غير القانوني
    • المبادرة لإدراج تجهيزات التنشيط الثقافي – السياحي الكبرى (مركب سينمائي نمودج تاني لسينما ميكاراما ، مسرح ، قصر المؤتمرات II، المنتزه المائي … في تصاميم التهيئة المقبلة
    • مواصلة نشر وتعميم التأثيث الحضري وفق المواصفات المعتمدة في إطار الهوية البصرية الجديدة للمدينة ( أكشاك الجرائد، مقاعد الاستراحة، مواقف الحافلات ، أعمدة الإنارة العمومية والمصابيح و لوحات اسماء الشوارع…)
    متابعة تحسين الحركية الحضرية و تنظيم السير والجولان
    – مواصلة إنجاز البنيات الطرقية و متابعة تقوية وتوسيع الطرق و الأزقة بالقرى الأصلية والدواوير الهامشية
    – الاستمرار في تهيئة محاور المرور الرئيسة لتنظيم حركة السير بها للحد من الحوادث ( النقط المدارية ، مخففات السرعة ، ممرات الراجلين ، الحواجز الواقية ، الإشارات الضوئية …)
    – خلق ترام واي يربط بين القلعة مراكش بن جرير
    – تنظيم و تقوية سيولة حركة السير و الجولان وتوفير أماكن توقف السيارات مناسبة وكافية بالقرب من الإدارات ومؤسسات الاستقطاب العالي خاصة اوقات الدروة وداخل المدينة العتيقة بالخصوص – محور ساحة جامع الفنا
    – الاهتمام بتخصيص ساحات للتوقف والتوقف الليلي للسيارات والشاحنات على الخصوص وتنظيمه بالأحياء السكنية و التجزئات السكنية المبرمجة ذات الكثافة السكانية العالية
    – توفير شروط استعمال أنماط النقل الهادئة (Modes doux) : المشي ، الدراجة العادية …
    – إحداث ممرات معلقة خاصة بمرور الراجلين عند بعض نقط المحاور السريعة و المهيكلة
    – إنجاز مخطط التنقلات الحضرية للتجمع الحضري خاصة داخل الاحياء الصغيرة والزقاق بالمدينة بشراكة مع بقية جماعاته وبدعم تقني في إطار برنامج التعاون الدولي اللاممركز
    – العمل على توفير نقل جماعي جيد (حافلات ممتازة أو ترام- عجلاتي ) بشراكة مع بقية جماعات جهة مراكش تانسيفت الحوز
    – تأهيل وتجديد أسطول النقل الجماعي بواسطة سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة ، ودعم جمعيات وأرباب النقل على الانخراط فيه باعتماد برنامج للتمويل خاص ومناسب
    استكمال تأهيل البيئة الحضرية
    – التحفيز على المحافظة على أماكن ذاكرة مراكش الجماعية والبنايات ذات الطابع المعماري الخاص
    – تشجيع تجميل والاعتناء برونق الأحياء والساحات العمومية في إطار اتفاقيات شراكة مع جمعيات التنشيط الحضري المهتمة بالبيئة و بصيانة حدائق القرب و أغراس التزيين
    – العمل على إنشاء وإتمام تجهيزات الصرف الصحي ودعم عمليات الربط بها
    – صيانة المرافق الصحية العمومية (المراحيض ) و الزيادة في عددها و محاربة الحيوانات الضالة
    – تقوية الجهود في ميدان النظافة وجمع القمامات المنزلية والنفايات الخضراء و استمرار التصدي لمفارغ النفايات وبقايا مواد البناء المتسترة
    – تنظيم اختيار أماكن تثبيت أعمدة وأجهزة الهاتف المحمول (GSM)
    – استصلاح وتهيئة سفوح الجبل إعادة تشجير وغرس سفوح الجبل بالأصناف النباتية الطبيعية المحلية
    – إحداث فضاءات خضراء بالأحياء الجديدة ومواصلة إدماج النخيل عنوان مراكش الازلي والنباتات الطبيعة المحلية في المشهد الحضري
    – العمل على إقرار “يوم النخيل بمراكش” بشراكة مع الجمعيات والمؤسسات العمومية
    – الاستمرار في العمل على حماية الثروات الطبيعية: التشجيع على اقتصاد الماء، إتمام تعميم نظام التنقيط لسقي المساحات الخضراء، واستعمال المياه العديمة المعالجة في الري و مواجهة مخاطر الفيضانات
    – دعم الجهود في ميدان اقتصاد الطاقة و تشجيع استعمال الطاقات المتجددة والبديلة (اللوحات الشمسية …)
    تقوية جهاز الخدمات الحضرية المباشرة و تكثيف الجهد الاجتماعي وتوسيع التضامن بالمدينة
    – مواصلة تقريب المصالح الإدارية الجماعية من السكان
    – دعم مصالح الوقاية المدنية و الأمن بتوفير بعض اللوجستيك ( مقرات ، وسائل النقل )
    – مواصلة العمل على رفع تحديات الاندماج الاجتماعي والعمل على حماية الطفولة والمرأة
    – المساهمة في إيجاد حلول لإيواء المشردين وإعادة إدماجهم الاجتماعي بشراكة مع المؤسسات العمومية والجمعيات المهتمة
    – المطالبة بتسريع إنجاز دراسة خاصة بالدور الآيلة للسقوط والمساكن غير اللائقة
    – تكثيف التعاون مع وكالة التنمية الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات العمومية لمحاربة الفقر والإقصاء ودعم جهود الجمعيات الفاعلة في ميدان محاربة الأمية لدى النساء والشباب وتأهيلهم للانفتاح على عالم المقاولة
    – العمل على إيجاد آليات محلية موجهة لإدماج شباب المدينة في الحياة المهنية
    – إعطاء الأولوية للمساعدة الجماعية و المنتظمة و الشفافة و التي تصون كرامة الإنسان
    – الاعتناء بموظفي الجماعة والعمل على حل مشكل سكنهم
    دعم التعليم والصحة و التنشيط الثقافي والرياضي
    – العمل على تغطية حاجيات المدينة من البنيات الصحية والتعليمية والثقافية والاجتماعية والرياضية
    – مواصلة عقد اتفاقيات شراكة مع مندوبية الصحة لصيانة البنايات و إعداد المساحات الخضراء والاعتناء بها و تحسين مستوى تجهيز مؤسساتها و تقوية خدماتها
    – متابعة دعم الجمعيات التي تعني بذوي الحاجيات الخاصة ( الأمراض المزمنة و الإعاقات…)
    – مواصلة التنسيق والمواكبة مع أكاديمية التربية والتكوين للتحيين المستمر للخريطة المدرسية
    – المساهمة في تأهيل مؤسسات التربية والتكوين لتحسين ظروف التعلم بها، وتحسين الفضاءات المحيطة بها وفق شروط وآليات اتفاقيات الشراكة المبرمة
    – استعداد الجماعة لإحداث تجهيزات وصيانة الساحات والملاعب الرياضية بالمؤسسات التعليمية مقابل توظيفها لفائدة أطفال الأحياء المجاورة خارج أوقات الدراسة
    – إحداث بنيات تحتية ثقافية في إطار أسلوب الشراكة ، سواء مع المؤسسات العمومية أو الخصوصية
    – الاستمرار في تفعيل سياسة القرب الثقافي وإعادة الانتشار للمنتوج الثقافي في أنحاء المدينة قاطبة وعلى العمل على تثمين التجهيزات الراهنة
    – مواصلة الدعــم الجماعي للمؤسسات والجمعيات ذات البرامج العملية الهادفة
    – المشاركة في المهرجانات المنظمة بالمدينة و إعادة إحياء الملتقيات المندثرة التي تساهم في رد الاعتبار للموروث الثقافي و الخصوصيات المحلية (مهرجان الحكايي او الحكواتي ، ..)
    – مواصلة العمل على إعادة الإعتبار للموروث الثقافي العربي الامازيغي المادي والمعنوي وتعبيراته الفنية
    – متابعة مشروع تثميـــن معلمة موقع قصبات مراكش بيئيا و ثقافيا واقتصاديا
    – انشاء وتجهيزات معهد للموسيقي دولي
    – مواصلة سياسة دعم الفرق الرياضية المحلية التابعة للجامعات الملكية ومتابعة تجهيز وصيانة الملاعب
    – إبرام اتفاقيات مع الوزارات المعنية من أجل التأطير والتنشيط الرياضي
    – استثمار التجهيزات والفعاليات الرياضية للاستقطاب والترويج السياحي و تشجيع الرياضات البحرية والجبلية
    تشجيع الجامعة والبحث العلمي
    – العمل على ارتقاءمراكش إلى مستوى مدينة جامعية وطنية ودولية
    – المطالبة بالتسريع بإحداث كلية علوم الفضاء والصناعات النووية
    – العمل على إحداث مؤسسات جامعية جديدة متخصصة في التكوينات التكنولوجية
    – دعـــم مشاريع التكوينات الجامعية في البحث الأكاديمي والمهني و التطبيقي ذات الانعكاسات على تنمية المدينة ومحيطها الجهوي
    – إشراك الجامعة في تقديم الخبرة في المشاريع التنموية المبرمجة بالمدينة
    – الاستمرار في المساهمة في دعم الملتقيات العلمية والتنشيط الثقافي الجامعي
    – إشراك الجامعة في تأطير الدورات التكوينية الخاصة بأطر الجماعة
    – تمثيل الجامعة في بعثات المدينة لحضور اللقاءات والندوات الوطنية والدولية
    وسائلنا لتحقيق برنامجنا
    – مواصلة تحديث الحكامة المحلية
    – اعتماد تدبير جماعي فعال يرتكز على دمقرطة اتخاذ القرارات البلدية و متابعة تنفيذها
    – استكمال هيكلة مصالح الجماعة وفق معايـــير الكفاءة والترشيـــــد والقرب
    – مواصلة الحد من استنزاف إمكانات الجماعة و التصدي لجميع أنواع الفساد
    – استمرار تحديث خدمات وأعمال مصالح البلدية وتخفيف المساطر الإدارية
    – التشبث باختصاصات الجماعة في تدبير شؤون المدينة و التخطيط لمستقبلها
    – إشراك المواطنين في تدبير شؤون الأحياء و تسيير تجهيزات القرب ودعم أنشطتهم المتعلقة بالتربية على المواطنة
    – اعتماد مبدأ الشراكة مع مختلف المتدخلين في الشأن المحلي و مع مؤسسات الدعم التقني الدولي اللاممركز لتقوية قدرات تدبير و استثمارات الجماعة في مجال تأهيل المدينة
    – مواصلة رد الإعتبار لمستخدمي وأطر الجماعة وفق معايير الكفاءة و المردودية في إطار خطة تأهيل الموارد البشرية
    و ختاما، صديقي أوباما أرى أنه لأنجاح هدا البرنامج وإنجازه يستلزم منا ، أولا، الارتقاء بالفعل السياسي المدني المحلي نحو مزيد من التثمين ، و لن يتحقق ذلك إلا بترسيخ مفاهيم التخليق و الالتزام و النبل في الممارسة السياسية ،والعمل بنظال القرب لملامسة هموم المواطن استشراقا للمستقبل .

    توفيق السعضلاوي
    مراكش – المغرب –

  14. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده : لندون من أجل إسلام وعروبة المغرب

    مـادا تـريـد فـرنـسـا مـن الـمـغــرب ؟
    حقيقة أن هدا العنوان،أقتطفته من أرشيفات الصف الأمريكي أبان أحتلالها لجزر شرقي أسيا وكان السؤال الدي طرحه أنداك مجموعة من الأعلاميين الدين كانوا ضد السياسة الأمبريالية التوسعية لأمريكا على القارة الأسيوية وجاء في صحيفة الواشنطن بوست أنداك مقالا بعنوان مادا تريد أمريكا من جزر أسيا؟، وبالضبط في 20سبتمبر 1941 أي بعد أسبوعين من قصف ميناء بيرل هاربير في 7 سبتمبر 1941 من طرف القوات اليابانية بزعامة الأميرال تسترجيتشي، الكل يعرف حالة دول أسيا التي كانت مستعمرة من طرف أمريكا وحليفتها بريطانيا أبتداء من الفيتنام الى ما أصبح يعرف بالنمور الأربع أي أقوى تجمع صناعي وعلمي وهم جميعا من صنع أمريكا التي كفرت عن سنوات أحتلالها بأعادة بناء أقتصاديات هده الدول ومدها بالتكنولوجيا والدعم المالي وتمكينها من ولوج الأسواق لتصريف منتجاتها فالأيادي البيضاء لأمريكا على هده الدول باد للعيان، ورغم دلك لم تسلم من أنتقادات الجيل الثالث والرابع الدي طالب أمريكا بتقديم الأعتدارللشعوب التي عانت ويلات سنوات الحجر والوصاية، والكل يعرف أن أمريكا لم تنل شيئا من أستعمارها لهده الشعوب بعد بيرل هاربير تعاد نفس القصة بعد مضي ثلاثة سنوات الكل يتدكر 6 حزيران 1944 وأنزال الحلفاء بزعامة أمريكا على شواطئ النورماندي الفرنسية لتحرير هده الأخيرة التي كانت ثأن تحت وطأة النازية الدين عاتوا فسادا في الديار الفرنسية أنداك لم يملك الفرنسيون سوى التعبير على قهرهم وأدلالهم بمجموعة من الأعمال المسرحية للتعبير عن دلك كمسرحية نساء طروادة لفرانزفرفل ومسرحية الدباب لجان بول سارتر، فرنسا لم تستوعب رغم كل دلك أن حركة الشعوب في التحرر هي حركة أزلية لاينبغي تجاهلها فأدا نست أو تناست أنها هي الأخرى قاست ويلات الحرب والأحتلال فأنها لم تكف عن سياسة القهر والتبعية الى يومنا هدا لمجموعة من الدول التي لازالت تستنزف خيراتها، أمريكا رفعت أيديها عن مستعمراتها بل قامت بترميم الداكرة التاريخية لتلك الشعوب نقيظ فرنسا التي بقيت جاثمة على شعوبها الى يومنا هدا، فمثلا لا زالت تستفيد من ثلثي الناتج الخام للمغرب فمادا تريد فرنسا من مستعمراتها عموما، ومادا تريد من المغرب بالخصوص؟
    فرنسا نجحت في جعل المغرب تابعا لها ودلك بمنحه أستقلالا مشروطا ومقيدا فأتفاقية أكس ليبان أستطاعت بها فرنسا حفظ كافة أمتيازاتها بل نصبت وأعدت رجالا لدلك ، فصناعة رجالات الحسن الثاني كانوا صناعة فرنسية بأمتياز(مايدين فرنس ) كان لوجهين للحفاظ على عرش الأسرة وكدا أمتدادها الثقافي والأقتصادي بالمغرب ، لم تكن تدرك فرنسا أن الحسن الثاني من أجل دلك سيصاب ب ( جنون أموك )، وهو معروف عند سكان شرقي أسيا والدي ادا أصاب أمرءا وضع سكينه في فمه وأنطلق يدق أعقابه في ظهره وفي كل المحيطين به الى أن يسقط صريعا، فجنون أموك الدي أصيب به النظام في تلك الفترة، كان ضحيته مجموعة من خيرة شباب المغرب الدين تم أعتقالهم وتصفيتهم وملاحقتهم سواء داخل أو خارج أرض الوطن، ولما أستفاق المغرب من غفوته وكان في حاجة ماسة اليهم وجدهم جميعا في تعداد الماضي، وأصبحت المؤسسات الدستورية في حاجة اليهم حيت تم أغراق كافة المؤسسات بالأميين وتجار المخدرات وأصحاب البلطجية فأدرك أن الدين تم تصفيتهم كان سيحتاج الى مهاراتهم وعلمهم وثقافتهم وأخلاقهم العالية وكان كل دلك من أملاءات فرنسا عليه، أن تعاون كل من النظام المغربي والأجهزة الفرنسية في الجرائم السياسية للمغرب العميق وأخص بالدكر التصفيات والأعتقالات التي تمت داخل التراب الفرنسي والدي عجزت هيئة الأنصاف والمصالحة على فتح ملفاتهم ( المهدي بن بركة ، سيمحمد السعضلاوي وأخرون..)، لن يعفي فرنسا من المسائلة التاريخية وتقديم الأعتدار للشعب المغربي.
    لمادا سردت تجربة أمريكا سابقا مع دول أسيا، لأن الفرق واضح، مستعمرات فرنسا وكمثال على دلك المغرب بقيت متخلفة وتابعة لفرنسا وبقيت هده الأخيرة جاثمة عليه وأصبحنا مخترقين بفرنسا حتى النخاع رغم تحررنا الشكلي والغير التام، تسري في مخططاتنا السياسية والتنموية، وحتى أجنداتنا السياسية في الداخل والخارج يتم تحريكها بالأنامل الفرنسية وأستطاعت أن تخلق من الملك كركوزة المولد، فرنسا كالسرطان المتشعب في الرأس من دا الدي يجرؤ على أجتثات السرطان من الدماغ دون أن يفقد المريض حواسه أو حياته؟.
    ففرنسا المساوات والأخاء والعدالة والثورة والحرية هي حكرا على الفرنسيين فقد كما يقول المثل الفرنسي الشهير لبسكال ( فالصحيح أمام البيرنة خطأ ورائها..)، فرنسا التي صادرت المغرب في أتمام حريته، فرنسا التي جعلت لغتها هي الرسمية في البلاد، فرنسا التي أستحودت شركاتها الأحتكارية الضخمة كالحيثان على أقتصاد البلاد، فرنسا التي لا زالت ترى في المغرب العزبة، ومنهم من يراه مرحاض لتصريف أدرانه وأوساخه وأمراضه الجنسية، فرنسا التي بخلت بعلومها في الصناعات الفضائية والنووية عن مدها الى المغرب لأنها ترى في محمد السادس الملك المراهق الدي لم يكتمل نضجه السياسي بعد، أما حان لها أن تعي أن النازية التي عانت من ويلاتها في وقت ما هي التي تطبقها حاليا على المغرب، أما حان لها أن تترك المغرب لحال سبيله وترحل عنه للبحث عن شراكات متقدمة والأستفادة من تجارب دول شرقي أسيا،أما حان لها أن تنقل أجهزتها الأستعلاماتية وملحقها العسكري عن المغرب وتستفيد من الصفعة الأخيرة لها في صحراء دول الساحل، أما حان لها أن تعي أن حركة التحرر هي سنة الشعوب ولن ينفعها لأجل دلك بسط سلطة مطلقة، أو صناعة رجال تابعين لها، أو أبرام أتفاقيات شبيهة بأكس ليبان. فمادا تريد فرنسا من المغرب؟

    تـــــــوفـــيـــق الــســعـــضــــلاوي
    مـــراكــــــش – الـــمـــغــــرب –

  15. توفيق السعضلاوي Says:

    الحمد لله وحده : لندون من أجل إسلام وعروبة المغرب

    الأنــظـــمــة الــمــغــاربـيـة الـفـاسـدة.
    إن فصل الخريف حالة طبيعية، وسنة إقتدتها سيرورة الكون وعلى أنقاض الخريف يظهر ربيع مزهر ومثمر، والحالة هذه فإنني أتحدث عن الخريف السياسي بالضبط وليس الطبيعي كما قد يروج في دهن القارئ العزيز، قانون الطبيعة يفرض الخريف لكي يظهر ربيعا جميلا، فإن السياسة هي الأخرى توجب أفول الخريف ليبزغ فجر ربيع سياسي جديد، وإجمالا للقول أود الإشارة إلى أن كافة الأنظمة العربية تعيش حياة خريف عجوز ويابس، فكل القادة العرب الذين استحوذوا على السلطة بطرق ملتوية ويعيشون حالة سبات عميق يقفون ضد بزوغ جيل سياسي جديد لتقلد مهام ريادة مصالح دولهم وإعادة ضخ دماء جديدة وبناء صرح أوطانها على أنقاد تجارب فاشلة موشومة بالعار والذل والتخلف، إن تقريرالتنمية الإنسانية العربية الصادر عن الأمم المتحدة مثلا لسنة 2005 وهو مختلف عن التقارير السابقة أو التي تبعته شكلا ومضمونا، وهو تحت عنوان ( نحو الحرية في الوطن العربي )، جاء فيه أن العالم العربي يئن تحت وطأة استبداد سياسي وكبت للحريات، وأن الشعوب العربية مستعدة للنضال ضد الإستبداد وضد كل حاكم قوي لايأبه لبرلمان ولايحترم نتيجة الإنتخابات بل الأدهى من ذلك يقوم بتزويرها ( مثل ما حدث مؤخرا في مصر)، إن طبيعة الحكم للقادة العرب حاليا هو مزاجي ويسند المهام والوظائف فقط لمن يثق فيهم من أصهار وأحفاد وخلان القادة وكذا إلى نسيج يتم صنعه من التحالفات الفئوية التابعة لهم خطا وخطة( مثال على ذلك المغرب ) وهو ما أدى إلى ظهور الفقراء المهمشين اقتصاديا واجتماعيا، والمظلومين سياسيا وحقوقيا، والموصدة في وجوههم أبواب الفرص المتكافئة في مجالات التعليم والصحة والإسكان والعمل ،وتهميش النخب السياسية والثقافية والإعلامية حيث أن التجارب المعاصرة برهنت اليوم أن قيمة الشعوب بنخبها وقدرتها على التجديد والتقدم (أضرب مثلا هنا مجموعة من دول أمريكة اللاثينبة)،إن مجموعة من قطاع الطرق والعصابات التي استولت على السلطة في العالم العربي قامت بمسخ تاريخ نضالات شعوبها فمثلا تونس التي تعيش هذه الأيام حالة تدمر شعبي واسع ومخاض سياسي عسير لو نظرت إلى حالها اليوم لأشفقت عليها وقلت في قرارة نفسك أن هذه الدولة الصغيرة لم يسبق لها أن أنجبت نخبا مثل ׃محمود قبادو، وابن أبي الضياف، وخير الدين، وبيرم الخامس، وسالم بوحاجب، علي باش حانبة، محمد باش حانبة، عبد العزيز الثعالبي، محمد علي الحامي، والطاهر حداد، الشابي، محمد فاضل بن عاشور، وعلي البلهوان، والهادي العبيدي، الدوجاني، فرحات حشاد والحبيب بورقيبة. خلاصة القول أن هؤلاء القادة يقفون ضد ترسيم مصالح شعوبها المستقبلية حيث تحولوا إلى ضفاضع تتحدث بنفس الخطاب وتملك نفس الرؤية الضيقة المألوفة والتي اعتراها الصدأ، وكذا أنشطتها وبرامجها وطموحاتها السياسية الضيقة التي لاتبرح بركها المائية المليئة بالأدران والأوساخ، وأصبح هؤلاء القادة الواحد فيهم يطعن في الآخر، مثل الضفاضع تتجاوب في ظلمات الليل فقد جاء في قرآن مسيلمة الكذاب ( .. ياضفضع بنت ضفضع، نقي ماتنقين، أعلاك في الماء وأسفلك في الطين،لا الشارب تمنعين، ولا الماء تكدرين…).
    ويقول الأخطل:
    تنق بلا شــــئ شيوخ مــحـــارب ***** ومــا خلتها كانت تريش ولا تبرئ
    ضفاضع في ظلماء ليل تجاوبت ***** فدل عليها صوتها حية الـبــحــــر
    النظام المغربي أو الملكية بالمغرب أصبحت متجاوزة واستنفدت أدوارها التاريخية، واتضح جليا يوما بعد يوم أنها أصبحت عائق أمام تقدم المغرب إن لم نقل تخلفه وتحويله إلى حضيرة لتفريخ الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه وهو أرضية خصبة لنمو الأصولية فعنوان الملكية بالمغرب حاليا هو الشمولية والاستبداد والحكم المطلق، وقهر الحريات وملاحقة الأصوات الحية والحرة التواقة إلى الحرية والسلام والتعايش والديمقراطية، النظام الملكي أصبح يولي اهتمامه إلى أصهاره من آل فاس وكذا المقربين إليه من أصدقاء الدراسة الذين أصبحوا يحضون بثقته في تولي مهام الحكم بعيدا عن أي استشارة شعبية أو تناوب عن الحكم، فمثلا صديق الملك المدعوا فؤاد عالي الهمة أسس حزبا سيعود بالمغرب إلى زمان بونيفاص حيث اتضح أن المنتوج السياسي الجديد يقوم بتسويق خطاب سياسي كاذب كما أنه غير مؤهل لاسياسيا ولا موضوعيا على قيادة أو الاستجابة إلى مقتضيات المرحلة الحالية، إن ما يقع في المغرب مع الحزب الجديد هو الدخول المباشر لشخص الملك في حياة الأحزاب حيث مباشرة بعد الاستحقاقات القادمة ل 2012 سيتم زواج كل من النظام والسلطة التنفيدية في مراسيم شبيهة بزواج حضارات الأنكى المعروف بالمتناقضات، حيث يتم ترسيم خطة جديدة وهي هيمنة المؤسسة على الأحزاب السياسية وتوجيهها وفق خطط محكمة مسبقا وهذا سيؤدي إلى إضعاف بنيتها وقهقرتها وإنهاك وضائفها أكثر من اللازم، فالعشرية الأولى من حكم محمد السادس سجلت الفشل في السياسيات العمومية وتراجع القطاعات الحيوية في البلاد وموت السياسات القطاعية المتبعة، وتدهور القضاء ومزيدا من انحلال النسيج الإجتماعي وارتفاع البطالة، وتراجع مستوى معيشة المواطن، وكذا تراجع القطاعات الحيوية بالبلاد، وشلل تام في المؤسسات المنتخبة والدستورية عموما، لذلك حان الوقت لتأمين تنازل الملك عن العرش وانتقال كافة سلطه إلى الشعب وتأميم ممتلكاته بالداخل والخارج وإحالته على المساءلة السياسية والاقتصادية والتاريخية،ولأجل تحسين الأجواء في شمال إفريقية وتلطيفها يجب القضاء على كافة أنماط وأشكال الحكم المطلق والفردي واللاديمقراطي، والتي أصبحت تشكل خطرا على استقرار شعوب المنطقة، إذ لم نقل تهديد كياناتها القومية، إن تأمين تنازل الملك عن العرش يتطلب كلفة مجتمعية باهضة قد تأتي على الأخضر واليابس وهو أمر جدير بالتضحية ولايقل شئنا عن التضحية التي قدمها الشعب لنيل استقلاله وأني واع أن تأمين تنازل الملك عن العرش لا يمثل حلا سحريا لجميع المشاكل التي تراكمت نتيجة الاستبداد والفساد إذ أنه لا بديل عن ذلك وهو الشرط الضروري والمدخل الرئيسي لكل عملية تحديث سياسية، إن تأمين تنازل الملك عن العرش وانتقال كافة سلطه إلى الشعب سيكون بمثابة مشروع إنساني حضاري يروم الكل من ورائه إلى تكريم الإنسان المغربي الذي عانى ولا زال يعاني من بطش الفكر الواحد والرؤية الضيقة المحدودة، لم يعد ممكنا ومقبولا شكل ونمط الحكم المتبع في المغرب والتي تخشى الدول الشبيهة له على سقوطه لأنه لو تحققت ديمقراطية حقيقة بالمغرب ستكون بداية سقوطها وأفولها وهي أنظمة عمرت أكثر من اللازم، لذا فإن تأمين تنازل الملك عن العرش مشروع يجب أن تنخرط فيه كافة القوى الحية وذلك بتأسيس جبهة وطنية ملقات على عاتقها توعية الشعب بضرورة الإقبال على هذا الحدث والتفكير بترو وبشكل هادئ على قبول خوض مبادرة كهذه لتجديد الحياة في المغرب الذي أصبح يحتظروأوشك أن ينفض أنفاسه الأخيرة، إلا أنه يجب وضع في عين الإعتبار أن هذا المشروع سيلقى إكراهات وعقبات في البداية وتضارب الآراء من حوله بين مؤيد ومناصر لهذه الفكرة وستبقى أقوى جبهة معارضة لهذا المشروع هي الجبهة الخارجية المحسوبة على فرنسا.

    تـــــــوفـــيـــق الــســعـــضــــلاوي
    مـــراكــــــش – الـــمـــغــــرب –

  16. توفيق السعضلاوي - مراكش - Says:

    الحمد لله وحده : لندون من أجل أسلام وعروبة المغرب

    دسـتـور هـجـيـن
    الشعب المغربي لا يعنيه اليوم مراجعة الدستور، لأن سقف مطالب الشعب المغربي هو الكرامة، الحرية، المساوات، مساءلة ومحاسبة ناهبي المال العام، تحديد مسؤوليات الملك، أعادة توزيع الثروة والسلطة بشكل عادل، القضاء على أقتصاد الريع، مزيدا من الحقوق السياسية والأجتماعية والأقتصادية ، تأهيل النسيج الأقتصادي ودمقرطة الرأسمالية وليس جعلها في يد أسر محدودة، الشعب المغربي يخشى على نفسه أن يتغير العالم ويبقى المغرب كما هو حيث أنه لا تبدوا أي أفق لانفراج سياسي محتمل فالدستور الحالي جاء متأخرا شيئا ما والكل يزمع على أنه دستور جهوي وليس سياسي حيث تأخر المغرب عشرون سنة على وضعه حيث كان من المفترض أن يصاغ سنة 1991 أي مباشرة بعد مخطط جيمس بيكر الأول، والكل يلاحظ اليوم كيف تبرم أتفاقيات وصفقات لأعادة توزيع الأدوار بين النظام والأحزاب على تمرير هدا التعديل والموافقة عليه حيث لم تستشر أي هيئة سياسية قواعدها في مراجعة الدستور هدا أن كانت تملك قواعد حقا، كما أن الشعب المغربي متحفظ على اللجنة الملقاة على عاتقها مراجعة الدستور كان بالأحرى أن تكون منتخبة وليس معينة كما هو معمول به في الدول الديمقراطية.
    سأقول لكم ما سبق أن قاله الرفيق المجاهد أيت أدير بن سعيد في وجه الملك الراحل الحسن الثاني ليس هناك ما يدعونا لقول نعم في ظل الفقر والظلم والجور.
    ليس هناك ما يدعونا لقول نعم في ظل الإفلات من العقاب
    ليس هناك ما يدعونا لقول نعم في ظل مؤسسات دستورية عجوزة ومنظومة سياسية بألياتها وأحزابها وأسلوبها في الحكم المتجاوز.
    ليس هناك ما يدعونا لقول نعم في ظل التناقضات الصارخة التي يعرفها المجتمع المغربي
    وأود أن أقول وبكل جرأة الدين سيقولون نعم سيقولنها لمزيد من الفساد والانحلال السياسي
    سيقولون نعم لتجار الخمر والمخدرات على ولوج المؤسسات الدستورية
    سيقولون نعم لبضخ الملك وعدم مساءلاته على المال العام الدي يبعثره بلا محاسبة
    سيقولون نعم لمغرب أل فاسي أصهار الملك وصديقه فؤاد علي الهمة
    سيقولون نعم للظلم والجور وقضاء غير عادل ومستقل
    سيقولون نعم لمزيد من استغلال فرنسا للمغرب
    سيقولون نعم للتخلف وتراجع مستوى التعليم
    سيقولون نعم للوصاية وحكم مطلق أصبح لا يعنينا في شئ
    قبل الختم سأحكي لكم حكاية من الواقع الصيني القديم حيث كان في حوض نهر بيلي قرب جبال تشيان بمقاطعة دوسون قرية صينية عرفت بولعها وحبها للعلم وكان هناك معلم أسمه هوانج كان كافة أهالي وسكان القرية يشتكون من ضعف تلقينه لأبنائهم العلم وكانوا كلما أشنكوه الى زوجة الأمبراطور هوتنج تي المعروفة بدكائها كان يغير المناهج التربوية والمقررات فيزداد تحصيل التلاميد من السئ الى الأسوأ منه الى أن فطنت هوانج تي زوجة الأمبراطور على أن العلة في المدرس وليس المنهاج فأمرت بعزله فكان أن تحسن أداء التلاميد، فالتغيير هنا ليس في الدستور بل في الشخص والفاهم يفهم

    توفيق السعضلاوي – مراكش –

  17. توفيق السعضلاوي Says:

    الـحـمـد لله وحـده: لـنـدون مـن أجـل إسـلام وعـروبـة الـمـغـرب

    تـأمـيـن تـنـازل الـمـلـك عــن الـعــرش.

    قد يقول قائل منكم ينم هذا العنوان عن جرأة زائدة وطافحة وجامحة أن يناقش المرء هذا الأمر يعد من باب الحماقات، أو الترهات فالمغرب تجاوز هذا الطرح وتعايشت المؤسسة الملكية مع المؤسسات الحزبية والشعب في إطار دستور جديد وفر كل الضمانات لاستمرار النظام الحالي بل نوه به العالَم بأن خلق منه الاستثناء، ومن يتكلم عن سقوط الملك إما مصاب بخلل عقلي أو به جنة، أو عميل أو متآمر عن وحدة البلد مدفوع من طرف جهات معادية للنظام الملكي القائم غرضه الفتنة والخروج عن طاعة أمير المؤمنين ولا يهم الأمر إن كانت بيعة شرعية أم جبرية، أو من المرتزقة الممولين والمدفوعين من جهات أجنبية، فالأمر ليس كما يدعي القارئ إنها حقيقة وواقع مقبلين عليه نحن المغاربة عنوان المقال كان ضمن إحدى الأسئلة التي طرحها علي أحد إخوتنا المصريين لما كنت أبحر معه على الشبكة العنكبوتية بعد أن قدمت له تهاني انتخاب الرئيس المصري الجديد أصالة عن نفسي ونيابة عن الشعب المغربي وليس حكومة المغرب والتي الكل يعرف شعار رابعة العدوية الذي رفعه رئيسها كم من مرة وكم من مناسبة، حيث قال لي بالحرف الواحد كنا ننتظر من حركة 20 فبراير أن تعمل على تأمين تنازل الملك عن العرش في المغرب تأمينا يراعي انتقال كافة سلطاته بيد الشعب ؟ وهذا هو الذي سيخلق من المغرب الاستثناء كانت إجابتي على هذا السؤال بمراوغة أدركت للتو أن الشعوب التي قادت الثورة ربما سيكون لها تأويل سياسي أخر عما نطبل به ونغرد به في مزامر و وسائل إعلامنا وليس هذا السؤال الذي أحرجني بل سبقه سؤال أخر من عند أحد إخوتنا بتونس قمت بتهنئته على الدستور التونسي الجديد الذي توافق عليه كل الفرقاء السياسيين في تونس ونال إعجاب العالم وخصوصا الاتحاد الأوروبي الذي صرح أن لتونس بدستورها الجديد وضع متقدم حيث مباشرة بعد تهنئة صديقي قلت له إن الوحدة المغاربية قادمة إن شاء الله ؟ رد على سؤالي وهو يضحك ويسخر مني الوحدة مستحيلة في المغرب العربي لأنه لا يمكن دمج دولة عاشت ثورات حقيقية مع دول لم تعرف ثورات على ساحتها السياسية ولما قلت له وما العيب في ذلك؟ قال الدول التي لم تشهد ثورات ستنقل كل أمراضها وفسادها السياسي للأنظمة الحديثة والتي خرجت من رحم الثورة أدهشني كثيرا رده، بين السؤال الأول والسؤال الثاني قلت في قرارات نفسي إن الاستثناء الذي نقول عنه نحن المغاربة هو استثناء يلزمنا نحن فقط وليس الأخر، الأخر له منطق وتحليل مغاير لمجريات الأحداث عندنا، المغاربة مع مؤسساتهم الحزبية مند الاستقلال وإبان الحركة الوطنية كانت إنتاجاتهم السياسية تتراوح بين تغيير بدون الملك وتغيير في ظل وجود الملك وأن أي ثورة يجب أن يشهدها المغرب يجب أن يقودها الملك مثلما قاد الحركة الوطنية وهو في المنفى وما العيب في ذلك فالإغريق لما كانوا يراسلون مواليهم لإخبارهم عن درجة تقدم أو تخلف الأمم الموكول لهم التجسس عليها كانوا يضعون رموزا لذلك لا يعرفها إلا مواليهم فإذا بعثوا برسالة وضعوا فيها الحصان أمام العربة فذلك يعني أن الشعب متقدم ويقوده قائد شجاع، وإذا ما فعلوا عكس ذلك بأن يضعوا العربة أمام الحصان فذلك انه شعب متخلف وضعيف ويسهل النيل منه هذه الرموز بين السفراء والقادة الإغريق لها دلالات منطقية فكل شعب يضع العربة أمام الحصان فهو شعب لا محالة متخلف ويسهل النيل منه، ولو أسقطنا مراسلات الإغريق على حالنا نحن المغاربة سنجد أننا نضع العربة أمام الحصان لحجبه وعدم تكليفه عناء وظيفة جر العربة، حيث إن المؤسسة نجحت في وقت سابق بأن تحصل على الاستقلال رفقة الأحزاب في حين فشلت على إحقاق الديمقراطية لِما يربوا عن ستون سنة من الاستقلال وبالتالي أصبحنا نحجب أخطاء المؤسسة أو نتساهل معها ونضع الملك عفوا الحصان خلف العربة، فلو قمنا بدراسة متأنية بإسهاب شديد واستعرضنا رسم الخطوط العريضة للعشرية الأولى من حكم الملك محمد السادس في مضمونها وماهيتها سنجدها شاملة وكاملة في فلسفتها لكن تبقى مجرد نوايا حسنة لغياب حكم رشيد وتطبيق عملي لها فلو نظرنا إلى مسلسل الإصلاحات الأساسية، والمشاريع و الاوراش الكبرى الذي قطع الملك عهدا على نفسه لتحقيقها لأجل بناء مغرب قوي ومتضامن كالمشاريع التي تروم الى أنصاف النصف الثاني وفق مقاربة النوع ورد الاعتبار للمرأة ( مدونة الاسرة )، والمصالحة مع التاريخ، وترميم الذاكرة الجماعية ( توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة )، ورد الاعتبار وتنمية عنصر المجال والهوية المغربية ( المعهد الملكي للثقافة الامازيغية )، مع تعزيز الخصوصيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المحلية، والحفاظ على الشخصية المعنوية للجهات ( مشروع الجهوية الموسعة)، وربح رهانات الحكامة الجيدة، كلها تغيب على أرض الواقع حيث نحج النظام في الترويج لها بدعاية سياسية تخديرية للشعب المغربي دون إعطاء أي ضمانات عن تحقيقها وبالمقابل لا زالت الجريمة الاقتصادية متفشية مع البغاء والدعارة والستربتيز السياسي المعلن عنه كتفشي اقتصاد الريع والزبونية والرشوة والفساد وتهريب موارد البلاد وكثرة الرهون و القروض بشكل لا يخدم إلا مزاج الملك وليس حاجيات ومتطلبات الفئة الواسعة من الشعب وعلى ذكر المزاج في تدبير الشأن السياسي والاقتصادي أستحضر الملك الراحل الحسن الثاني كان هذا الأخير كلما ألمت به ضائقة مالية كان يقوم برهن إحدى قصوره للحكومة وكان عندما يريد أن يستردها يستردها بثمن غير ثمن الرهن وهنا تبدوا لك مزاجية الملك في تدبير وتسيير أمور البلاد والعباد، لأنه إدا اجتمع أمرين ضاع الحزم بينهما تيه الملوك وأفعال المماليك وكلما أقبل الملك على وضع الندى في موضع السيف بالعلا فهو الضرر كوضع السيف في موضع الندى.
    كلما تمعنا في الأمر وجدنا أنفسنا نحن المغاربة أمام سينريوهات مستقبلية محتملة إما أن نواكب التغيير ونعمل من أجل إحقاق ديمقراطية واسعة تشاركية ومتكاملة ومندمجة تضم كل أطياف الشعب وأن يكون شعارها ” المغرب للجميع والوطن فوق الكل “بأن تعمل على تأمين تنازل الملك عن العرش بشكل حداثي وديمقراطي وسلس وهو الذي سيجعل منا الاستثناء أو تفرض علينا عزلة إقليمية ودولية في غضون العشرون سنة القادمة ، لان المتغيرات الإقليمية والدولية أصبحت تحتم علينا التغيير والقطيعة مع كافة الممارسات الكليانية والشمولية والمزاجية في الحكم والسياسة ويبقى ارتباط الملكية بالحكم الطاغي والمستبد شكل من أشكال العودة إلى الماضي البعيد، فلو عدنا إلى القرن الرابع ق.م. لوجدنا أفلاطون الذي عايش “ديونسيوس” طاغية سيراقوصة يقدم لنا في كتابه “الجمهورية” مواصفات الحاكم الطاغية ويقول” إن الطاغية ينفق على حاشيته دون رقيب ولا حسيب، ويشدد الحراسة من حوله و يعيش في ظلام (تعتيم إعلامي)، حيث تكثر من حوله الوشايات والدسائس، وتحاك المؤامرات… كما تنعدم الأخلاقيات، فلا شرف، ولا صدق ولا وفاء بالعهد، فكل الناس عنده أعداء… ولا مفكر، ولا رجل علم، بل لا يشاع من حوله إلا النفاق والتملق… كما يعمل الطاغية على تفقير رعاياه من مثل إثقالهم بالضرائب حتى ينشغلوا بقوت يومهم ولا يتآمرون عليه، ولا يحب الطاغية أصحاب الكرامة لذلك تجده يطارد الأخيار من الناس… كما يعمل على تدمير روح المواطنة فيهم حتى يعجزوا عن فعل أي شئ…”، ويشبّه أفلاطون الملك الطاغية بالذئب” لأنه يذوق بلسانه دم أهله بقتلهم وتشريدهم…” إن أهم ما يشبه الطاغية قديما وحديثا هو رفضه للرأي المخالف. ولقد كان بروز طغاة الإغريق في فترة الأزمات التي كانت دوما المبرر الذي يسوغون به طغيانهم، وهو نفس التبرير الذي يستعمل في عصرنا الحاضر لممارسة الديكتاتورية، من نوع حالة الطوارئ.. أو إنقاذ البلاد، أو المحافظة على الأمن و الاستقرار.. أو للمصلحة العليا للوطن، أقول لإخوتي التونسيين والمصريين إننا لن يسجل علينا أننا شعب بليد ولن نضع الحصان خلف العربة بل سنجعل الحصان أمام العربة، وسنعمل على تأمين تنازل الملك وفق مقتضيات المرحلة القادمة، والى مدونة قادمة تحت عنوان ” الـحـمـارية أسـلـوب حـكـم الــمــلــك”.

    تـــــــوفـــيـــق الــســعـــضــــلاوي
    مـــراكــــــش – الـــمـــغــــرب –

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: